أمن وإستراتيجية

الفريق واللواء يعاينان جاهزية أكثر من 50 ألف عسكري

ايمن خليل

ـــــــــــ

تتضمن زيارة التفتيش  والعمل التي  ينفذها الفريق  أحمد قايدصالح بدأ من اليوم  إلى اقليم الناحية  العسكرية الرابعة معاينة مدى  جاهزية قوات برية وجوية  تتمركز  على طول 1000  كلم  من الحدود البرية بين الجزائر  وليبيا،  ومعاينة مدى جاهزية  والقدرة على التصدي  لأي  تهديد  للقوات العسكرية المكلفة  تأمين  رئة الإقتصاد  الجزائري  حقول النفط والغاز التي يقع 70  بالمائة منها تقريبا في اقليم الناحية  العسكرية  الرابعة  التي تضم ولايات الأغواط بسكرة ورقلة اليزي و غرداية ، وتشير  تقديرات إعلامية  إلى وجود ما لا يقل عن 50  ألف عسكري على خط  المواجهة في الحدود مع ليبيا، وقد  درج الفريق  أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع  رئيس أركان الجيش الوطني  الشعبي على معاينة  قواته في الحدود الجنوبية  الشرقية دوريا برفقة اللواء  شريف عبد الرزاق قائد الناحية  العسكرية   الرابعة .