الحدث الجزائري جواسيس

 اسرار  انهاء مهام  وزير الشباب والرياضة  الهادي  ولد علي

لراس حبيب

ــــــــــــ

جاء قرار رئاسة  الجمهورية في اطار التعديل  الحكومي الجزئي بإنهاء مهام  وزير الشباب  والرياضة مفاجئا لأغلب  المتابعين  والمراقبين، خاصة وأن الوزير الهادي  ولد علي  أعطى الإنطباع منذ تعيينه بأنه مقرب جدا من  مركز صناعة  القرار  في الجزائر، وقد  ترسخت هذه القناعة  لدى الراي العام  الوطني  في الجزائر ، بعد  الانقلاب الذي دبره  ولد علي ضد رجل كرة القدم  القوي في الجزائر  محمد روراوة ، إلا  أن  الأمور انقلبت تماما على وزير الشباب الرياضة  الذي وجد نفسه في بيته بسرعة  لم  يتوقعها أحد،  وكشف مصدر  مطلع  لموقع الجزائرية  للأخبار أن  قرار  تنحية الهادي  ولدي علي ، جاء  بعد  مقابلة بين  محمد روراوة  مسؤول مهم جدا  في الرئاسة ن وكشف مصدرنا  أن روراوة  نقل إلى مسؤول الرئاسة  معلومة على قدر كبير من الأهمية  حول سلوك  الهادي  ولد علي  وطريقته في التسيير ، وهو  ما غير بل وقلب الأمور رأسا على عقب،  المعلومات  التي نقها روراوة  إلى الرئاسة  كشفت عن علاقة ولد علي مع رجل أعمال  مغضوب عليه، عن ممارسات  قام بها بالتعاون مع والي  ولاية  من الغرب  الجزائري  وأمور أخرى ستكشف في حينها .