ولايات ومراسلون

والي ولاية البليدة غاضب والسبب هو ….

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ

 اثارت الكلفة الباهضة  لبعض المشاريع  غضب  المسؤول الأول بالولاية رقم 9 ،  الذي  قرر اعادة النظر  في كل تفاصيل المشاريع المبرمجة ،  وقد  أمر  والي ولاية البليدة مصطفى العياضي مصالحه بدراسة تكاليف المالية التي يتم تخصيصها لكل مشروع بالولاية، و تتبع هذه المشاريع التي لا توافق في مجملها المعايير المعمول بها

وحسب ما تم الكشف عنه من مصالح ولاية البليدة فإن مسؤول الأول عن ولاية البليدة إمتعض من المشاريع التي يتم تخصيص فيها مبالغ طائلة في زمن التقشف ونفاذ الخزينة العمومية وتقليص الميزانيات للولايات  ،  خصوصا وأن هذه الورشات تعرف تاخرا غير مسبوق بالرغم من الشركات المقاولاتية تستفيد من هذه الميزانيات الباهظة حسبه  قبل حتى إنطلاق الاشغال

وقام العياضي بزيارة عدد من المواقع التي تعرف تاخرات كبيرة ببلدية العفرون مستغربا من من عدم تطابق معظمها مع معايير البناء والسلامة، واكثر من هذا سيتم توجيه إعذارات للشركات المقاولاتية المتأخرة مهددا بفسخ العقود في حال بقاء عملية التماطل والإهمال متواصلة