جواسيس في الواجهة

تفاصيل اجتماع سري بين وزيرة التربية و وزيرة البريد و الجنرال عبد الغني هامل و الجنرال مناد نوبة

   أ قريبية / ع سفيان

ــــــــــــــــ

  التقت وزيرة التربية  نورية بن غبريط أمس الإثنين  ضباطا كباؤر من الأمن الوطني  الدرك الوطني  ومديرية المصالح الأمنية ” المخابرات ” ، في اطار عملية تأمين  مواضيع باك 2018 ، التي بدأت  يوم أمس ،   وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن الإجتماع هذا يأتي  بعد اجتماع أول ضم اللوائين  عبد الغني هامل  مدير عام الأمن الوطني  ومناد نوبة قالئد الدرك الوطني ووزيرة البريد ،  من أحجل ضمان  عدم تسرب امتحان  باك 2018  و    في اطار التحضير لامتحان باك 2018   قررت وزيرة التربية البدأ الفعلي في  عملية التحضير لامتحان باك 2018 ،  وكشف مصدر مطلع من مبنى  وزارة التربية

ستحجز، وزارة التربية الوطنية 100 موظف من القطاع من بينهم أساتذة  من مختلف المواد في مبنى مغلق ومعزول ومأمن بشكل كامل لتحضير وتجهيز أسئلة إمتحان شهادة البكالوريا إبتداءا من يوم 22 ماي الجاري، وسيجبر الأساتذة على البقاء في الحجز الى غاية الإنتهاء من إمتحانات البكالوريا تفاديا للتسريب المواضيع، وقررت وزارة التربية إتخاذ إجراءات أمنية كبيرة للسيطرة على الوضع وتفادي تسريب المواضيع، خصوصا وأن السنوات الماضية إستطاع الطلبة المقبلين على الإمتحان للوصول إلى المواضيع من داخل المبنى الحجز، وحسب ما إستسقته ” الجزائرية للأخبار”، فإن المبنى سيكون محيط برجال الأمن من كل الجهات 24 ساعة على 24 ساعة

الجزائرية للأخبار

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • كل الاربعة من الغرب الوزيرتين بن غبريط تلمسان وهد ى الفرعون بلعباس واللواء الهامل من تلمسان واللواء نوبة من مستغانم وانا لا أسميها دولة الجزائر منذ سنة 1999 حتى الان بل يحلو لي أن أسميها دولة الغرب الجزائري عندنا مثل شهير تقوله العامة ( اللي يأتي من الغرب ما يفرح القلب اذا كان عبد كلب بن كلب واذا كان ريح يشوي القلب ) كنا خلال العشرية السوداء والبترول لا يتجاوز 10 دولارات وكان المواطن الجزائري رغم الازمة يعيش يسيرا وكان المواطن الجزائري يستقبل من طرف اي مسؤول في الدولة ليطرح انشغالاته اليومية وكان المواطن الجزائري لا يقوم بالحرقة تجاه أروبا وكان المواطن الجزائري لا يأكل من المزابل واذا أردت أن أن أقوم بالقارنة بين الامس واليوم فلا بد لي أن أكتب قاموسا من الف صفحة وعندما وصل الفاسدون للحكم كانت بدايتهم الانتقام من جهات معينة وانتشرت الجهوية كالهشيم في النار وصار حكم العشيرة والبلدة والولاية هو السائد في الجزائر بعدها يأتي دور النهب والاختلاس للاموال العمومية تحت مظلة الكبار وبعده تأتي الرداة التي لا بعدها رداءة يمثلها ولدها ولد عباس وبن غبريط وهدى الفرعون وهلم جر وصار الجزائري فاقدا للامل واتجه نحوأروبا هربا من جحيم التسلط والكبرياء من طرف المسؤولين الجزائريين وما الفيديو الذي نشر حوادث في الاغواط امام ولاية الاغواط لبعض المواطنين الغاضبين الذي كانوا يقولون لضابط شرطة أدخلنا السجن نحن مستعدون لذلك لان والي الولاية رفض أستقبالهم وبرفضه هذا يهين المواطنين ومن يكن هذا الوالي أهل هذا الوالي صنع للجزائر أقمارا صناعية أهل هذا الوالي صنع صواريخ كوريا الشمالية العابرة للقارات هذا الوالي أحقر الناس وأقلهم شأنا وربما تجده أجهل الناس حتى بأبسط الامور ولكن كيف وصل هؤلاء المسؤولية انهم وصولوها في وقت الرداء ة في وقت ولد عباس وهلم جر ومن نصب ولد عباس على رأس حزب جبهة التحرير الم أقلكم في البداية انها الجهوية انها أشد من النار فتكا انها أشد من الفتنة اللهم احفظ الجزائر واحفظ جيشها العظيم وعجل بهؤلاء الخنافيس والخفافيش الليلية والسلام على من أتبع الهدى