ولايات ومراسلون

أوامر جديدة ومشددة يتلقاها والي العاصمة من …

 

 

العربي سفيان

ــــــــــــ

تراجع،  والي العاصمة عبد القادر زوخ عن قراره الإنفرادي بخصوص إستكمال  عملية الترحيل بعد  رمضان، حيث تلقى المسؤول الأول عن عاصمة البلاد بإستكمال العملية الترحيل رقم 23 قبل الشهر الفضيل والتي تم برمجتها يوم غد الخميس، وستكون ألفين عائلة على موعد مع عملية الترحيل ليلة الخميس في مختلف بلديات العاصمة على غرار بلدية بئر خادم التي سترحل 80 عائلة من حي القصديري أبيسي كناب التي تابعت ” الجزائرية للأخبار” في أكثر من مرة معاناتهم مع القصدير ، كما أن بلدية الحراش وبراقي هي الأخرى معنية بالترحيل ، وستستفيد عشرات العائلات المستفيدة من السكنات الإجتماعية من مفاتيحها بعد إنتظار دام طويلا على غرار بلدية سيدي موسى التي نشرت قائمة المستفيدين في العهدة المنصرمة

ويشهد كل من حي سليبة وبيكا وسط بلدية براقي شرق العاصمة حالة طوارئ قصوى بعدما تم الكشف عن إقصائهم في المرحلة رقم 23، حيث قام السكان بقطع الطريق مهددين بتنظيم مسيرات في حال إلتزام السلطات الولائية سياسة التماطل في الترحيل

وقال والي العاصمة في أخر  ندوة صحفية له ،  إن عملية الترحيل 24 ستنطلق بعد  رمضان، مطالبا المواطنين بالصبر “نطلب الصبر،” مشيرا الى أن  الورشات التي كانت معطلة تم إنعاشها بعدما أعطتنا الحكومة الأموال، ولكن بعد تدخل جهات عليا في البلاد أسرت على زوخ بالإستكمال العملية رقم 23 بأي حال من الأحوال وترك العملية الضخمة رقم 24 إلى ما بعد عيد الفطر المبارك