الجزائر من الداخل

الرئيس بوتفليقة قرر إعادة النظر في معاشاة المتقاعدين

ليلى  بلدي بتصرف *

ــــــــــــــــــــــــ

رئيس  الجمهورية  و حسب وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي،  قرر  رغم الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد  إعادة تقييم نسبة الزيادة السنوية في معاشات المتقاعدين      .

وفي حوار للاذاعة الجزالئرية أوضح  الوزير  زمالي للإذاعة الجزائرية، أنه وعلى عكس السنوات السابقة حيث كانت الزيادة السنوية في منح المتقاعدين موحدة ومقدرة بـ 2 بالمائة، قرر الرئيس بوتفليقة إعادة تقييمها وتكييفها حسب مبلغ المنحة، حيث ستصل الزيادات إلى 5 بالمائة في المعاشات أقل من 20 ألف دينار، و 2.5 بالمائة للمعاشات بين 20 و40 ألف دينار، و1.5 بالمائة للمعاشات بين 40 ألف و 60 ألف دينار، و1 بالمائة من 60 إلى 80 ألف دينار بينما تنخفض إلى 0.5 بالمائة للمستفيدين من منحة تقاعد تتجاوز الـ 80 ألف دينار.

وقال زمالي إن هذه العملية ستكلف الدولة 22 مليار دينار وسيستفيد منها بشكل أفضل أصحاب المنح الصغيرة.

وأكد الوزير، أن التقاعد النسبي تسبب في عجز بـ 80 بالمائة في صندوق التقاعد .

وقدر وزير العمل العجز في صناديق الضمان الاجتماعي بـ 560 مليار دينار، برره بالأعباء المالية الثقيلة وعددا من التجاوزات ومخالفة الإجراءات في التصريح بالعمال وتعويض الأدوية ونفقات المستشفيات.

كما أعلن مراد زمالي إن الصندوق الوطني للتقاعد أحصى مليون متقاعد متوسط أعمارهم لا يتجاوز 53 سنة، استفادوا من إجراءات التقاعد المسبق، ما يشكل عبئا ماليا على الضمان الاجتماعي، حيث أصبحنا في وضعية عاملين اثنين من أجل متقاعد واحد ، بينما في الوضعية العادية يكون 5 عمال على الأقل من أجل عامل واحد.

  • الاذاعغة الجزائرية