أخبار هبنقة

“خليها تصدي ” تدرس في الجامعة الجزائرية !!

لجأ بعض الأساتذة الجامعيين منهم والتابعين بقطاع التربية  بالجنوب على غرار احدى المؤسسات التربوية  بورقلة وجامعة غرداية الى اختيار أسئلة من الواقع المعاش بالجزائر والذي أثار جدل الرأي العام وزعزع الطاقم الحكومي ،  من بينها الحملة الشرسة للمواطنين لمقاطعة شراء سيارة سامبول المركبة محليا بعد أن فاق سعرها الحقيقي بأضعاف مضاعفة .
وقد امتحن  طلبة كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية شعبة الإتصال قسم ماستر واحد يوم الأحد المنصرم في مادة الإتصال الإقناعي والإحتجاجي  ، حيث تضمن السؤال الأول عن الاستراتيجية الإقناعية لهذه الحملة ، وابراز هذه الحملة اعلاميا مع تحديد أهدافها وذكر مكونات هذه الحملة الذي اعتبرها أستاذ المادة بحسب قرائته أنها اقناعية .
واستفسر طلاب الشعبة والممتحنين عن سبب لجوء الأستاذ الى إختيار هذا الموضوع بالذات وإدراجه كسؤال رئيسي في المادة.
وكانت مصالح أمن ورقلة قد فتحت منذ أسابيع تحقيقا بإحدى الثانويات بعد أن أقدم أستاذ باقحام سؤال “حملة خليها تصدي ” على التلاميذ في امتحان احدى المواد .
توفيق ك