ولايات ومراسلون

260 شكوى ضد المتلاعبين بالعقار في ولاية البليدة

العربي سفيان

ــــــــــ

تحصلت ” الجزائرية للأخبار”  على معلومات من جهات موثوقة بمديرية الفلاحة بولاية البليدة تفيد برفع هذه الأخيرة لأكثر من 260 شكوى ضد المستولين على العقار الفلاحي على مستوى الولاية، ومن المنتظر أن تفتح المصالح القضائية تحقيقات معمقة في الشكاوي المرفوعة ضد المستثمرين المستولين على أراضي الدولة بصفة غير قانونية والذين شيدوا بنيايات عشوائية ضاريين قرارات الدولة المانعة على التعدي على الأراضي الفلاحية عرض الحائط

وذكر الوزير العدل حافظ الأختام طيب لوح  في تصريح سابق  أنه “يتعين على قضاة النيابة تحريك الدعوى العمومية في حالات التعدي  والمساس بالأراضي الفلاحية بالطرق غير الشرعية والمخالفة للقوانين مهما كان  مصدر هذا الاعتداء سواء كان من الهيئات العمومية أو الخواص”

وكانت ، قد إنتقلت عدوى الإعتداء والإستيلاء على الأراضي الفلاحية من ولاية وهران إلى ولايات الوسط وتحديدا بولاية البليدة، حيث يجري التحقيق حول قضية تزوير عقود من أجل بيع أراضي فلاحية تقع بالمنطقة وغير صالحة للبناء أصلاء، كما أن هذه الاراضي لها ملاكها الشرعيين، وحسب ما تم الكشف عنه أمنيا فإن التحقيق إمتد لصاحب وكالة عقارية غير شرعية يقوم بتزوير العقزد وبيع هذه الأراضي، حيث تم توقيف المتهم إلى غاية إستكمال التحقيق في القضية، وتلقت  السلطات القضائية تلقت أوامر فوقية تفيد بعدم تساهل مع قضايا الإعتداء والإغتصاب على الأراضي الفلاحية خصوصا بعدما تعرض فلاح وهراني لمحاولة إعتداء على أرضه الفلاحية وتحولت مشكلته  إلى قضية رأي عام وتعهد عشرات المحاميين بالوقوف بجانبه ودعمه