الجزائر من الداخل

وزارة السكن توزع سكنات مغشوشة بعين تموشنت …وطمر مطالب بالتحقيق

العربي سفيان

ــــــــــــ

إنتشر ، فيديو كالنار في الهشيم على الشبكات العنكبوتية، يفضح فيه سياسة البريكولاج التي يشنها المقاولين بمشاريع السكنية، حيث أظهر الفيديو مستفيد من سكنات عدل بولاية عين تموشنت وهو يرفع الأجور واحدة تلوى الأخرى بدون أن يضع البنائين الإسمنت ليتماسك هذا الأخير فيما بينهم، وتعرضت عدد من جدران هذه البناءات للسقوط

و أجبر السكان المستفيدون من السكنات الجديدة  على إعادة تهيئة شققهم والقيام بأشغال دهن وتبليط، و رغم وعود المسؤول الأول عن قطاع السكن عبد الوحيد تمار الذي أكد دائما على تسليم السكنات جاهزة مع توفير جميع الضروريات بمختلف الأحياء السكنية الجديدة

وتابعت ”الجزائرية للأخبار”، القضية من وزارة السكن حيث تأكدنا أنه بالرغم من  النداءات والمراسلات التي أودعها هؤلاء لدى مديرية السكن لولاية عين تموشنت  قصد التحرك و إيفاد لجنة تحقيق للوقوف على مهزلة هذه السكنات التي سلمت لأصحابها مغشوشة حسبهم غير أن الجهات المعنية لم تحرك ساكنا للوقوف على هذه المعضلة

و رغم التعليمات والتهديدات الصارمة التي أطلقها مسؤول القطاع  والتي مفادها تسليم المشاريع السكنية الجديدة كاملة وجاهزة، وكذا الإسراع في إنهاء أشغالها غير أن العديد من المستفيدين من المشاريع السكنية الجديدة تفاجأوا لمثل هذه النقائص، ورغم زيارة الولاة لورشات ووقوفهم على المشاريع وتأنيبهم للمقاولين المتقاعسين وتهديده لهم، غير أن الواقع يعكس وضعية هذه المشاريع التي إما تسلم نصف جاهزة أوبتجهيزات ومعدات غير صالحة، ناهيك عن غياب العديد من الأساسيات والضروريات فيها على غرار الكهرباء والغاز والماء، وهي أمثلة لعديد من المشاريع التي سلمت في ظل العديد من النقائص