ولايات ومراسلون

بحيرات بترول في صحراء غرداية ، وفلاحون يستغيثون

طالب العديدمن الفلاحين إلى جانب الحركة الجمعوية المهتمة بالشأن البيئي بولاية غرداية السلطات المحلية بضرورة التدخل ، وإيجاد حل سريع للتسربات الناجمة عن قنوات توصيل البترول الخام عبر بلديات سبسب وواد متليلي باتجاه منطقة واد نومر المتواجدة بتراب بلدية زلفانة 70كم جنوب شرق عاصمة الولاية غرداية .
وعبر الفلاحون عن استيائهم وامتعاضهم الشديدين من الكارثة البيئية التي قد تنجم عن هذه التسريبات والضرر الذي قد تلحقه بالغطاء النباتي والأراضي الفلاحية ، إلى جانب تخوف العديد من مربي الإبل والماعز إلى نفوق عدد من رؤوس الماشية ، مالم تتدخل الجهات الوصية وإصلاح العطب الذي بات يهدد هذه المناطق .
وأحدث تسرب المواد البترولية بالعديد من المناطق على مستوى تراب بلدية سبسب وزلفانة برك مائية ملوثة بمواد بترولية ،  وهو الأمر الذي يستدعي تدخل مسؤولي القطاع لحل هذه المشكلة التي باتت هاجس العديد من فلاحي المنطقة بالخصوص .
توفيق ك