أخبار هبنقة

فضيحتان في ولايتين جزائريتين ….واحد مختص في العقار الصناعي والثاني في العقار الفلاحي

عبد  الحي بوشريط

ـــــــــــــــــــ

كشف جواسيسنا من ولايتين  جزائيتين  أن والي ولاية غربية داخلية لم  يترك ” خرم ابرة ” من الارض في منطقة  نشاطات صناعية انشأت  في عاصمة  الولاية ،  حيث  وزع كل الاراضي  الصناعية  على رجال أعمال معروفين،  بعض المشاريع التي تمت الموافقة عليها كانت شبه مشاريع وهمية هدفها الوحيد هو الحصول على الارض، ورغم هذا منحت الاراضي  لـ ” غير مستحقيها ”  ما جعل   هذا الوالي مختصا في منح  الاراضي الصناعية، أما في  ولاية ثانية جنوبية  فقد تفنن  والي ولاية جنوبية  معروف  في توزيع اراضي الاستصلاح الفلاحي لدرجة  أن هذا الوالي منح اراضي فلاجية  كما تقول بـ ” التيلفون ” الهاتف  لأشخاص لا علاقة لهم بالاستصلاح  الفلاحي ،  بل الاراضي منحت  وتم تحرير عقود ملكيتها دون ان يباشر المستفيدون  من الاراضي اية اشغال استصلاح،  ما يعني خرق  خطير للقانون، جواسيسنا في هذه الولاية  الجنوبية قالوا إن مراهقين  ونساء حصلوا على الاراضي الفلاحية في  عمليات  لا تختلف كثيرا عن عمليات الإحتيال ، فأين  هي وزارة الداخلية  واين هي  الحكومة  و وزارة  الفلاحة .