المغرب الكبير

البوليساريو تنفي اي وجود عسكري لحزب الله اللبناني مع جيش التحرير الصحراوي

الربعي أحمد

ـــــــــ

كذبت الجمهورية  الصحراوية مزاعم المغرب حول وجود عسكري  لحزب الله اللبناني  مع افراد جيش التحرير  الصحراوي ،  وقال  بيان للجمهورية الصحراوية  إنه   بعد قرار حكومة الاحتلال المغربية يوم الثلاثاء 01 ماي 2018 قطع العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بسبب دعم عسكري مزعوم “من طرف حزب الله اللبناني لجبهة البوليساريو”، نفت هذه الأخيرة بشكل قاطع هذه الاداعاءات، والتي لا تعدو أن تكون سوى، إعادة إنتاج بائسة لعمليات دعائية سابقة، كانت المملكة المغربية، تستغل من خلالها السياقات الجهوية والدولية، لخدمة أجندتها التوسعية.
وقال مصدر رسمي من جبهة البوليساريو في إتصال مع مجلة المستقبل الصحراوي ، أن المملكة المغربية تهدف، من خلال هذه الخطوة، والتي تنم عن إنتهازية سياسية مبتذلة الى تأمين موطئ قدم والتموقع ضمن المتغيرات الإقليمية والدولية الجديدة، كحيلة لا تنطوي على أحد، تمهيدا للتملص من المسار التفاوضي مع الطرف الصحراوي الذي أقره مجلس الأمن الدولي في قراره 2414 الصادر يوم 27 أبريل المنصرم، والذي يضع المغرب امام مسؤولياته خلال ستة أشهر للتعاون من اجل اكمال مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وفقا لمبادئ وميثاق الأمم المتحدة.
و أكد المصدر أن جبهة البوليساريو، لتنفي أيضا، وبشكل جازم، أي وجود لأي مدرب أو حضور عسكري لأية قوة أجنبية كانت مع جيش التحرير الشعبي الصحراوي، الجناح العسكري لجبهة البوليساريو، والذي خاض حرب تحرير وطنية بقوة وبسالة بالاعتماد على العنصر والكادر الوطني الصحراوي بشكلي حصري.