الصحافة الجديدة في الواجهة

قناة النهار تعوض حصة زاوية الظل بحصة “ضفدع ” …. ضفدع سيشارك في كاميرا مخفية

ڨاسي جيلالي

ـــــــــــ

تفيد مصادر من داخل قناة النهار ان حصة التحقيقات الكبرى زاوية الظل التي كانت تبث مرة واحدة كل اسبوعين في السابعة مساء من كل جمعة قبل يعاد برمجة بثها يوم الخميس في العاشرة و النصف مساء .. تم توقيفها نهائيا ليبدأ بذلك مسلسل القرارات التعسفية المعروفة بها رئيسة التحرير الجديد حسب ما افادتنا به مصادرنا الخاصة علما ان الحصة استقطبت جمهورا محترما لا سيما ان من كان يشرف عليها هو الاعلامي شفيق بن شعبة الذي استقال قبل ان يلتحق به المحقق الصحفي خليل بن عزوط بعد الضغط الذي مورس عليه من طرف الادارة بايعاز من صاحبة برنامج وراء الجدران علما ان زاوية ظل التي تتناول عدة قضايا و في شتى المجالات كانت فكرة شفيق و كان لها عدة ابعاد سياسية و اقتصادية و ثقافية و اجتماعية و حسب المتتبعين كانت من الحصص الراقية التي نجدها عبر القنوات الخاصة لكن تأسفت مصادرنا لقرار توقيفها من قبل رئيسة التحرير الجديدة التي تقول عنها نفس المصادر أن مستواها لا يرتقي الى مستوى حصص التحقيقات الكبرى .. و عجزها عن تقديم البديل قد يعصف بعدد كبير من المشاهدين و بالتالي قد يضطرون إلى تغيير وجهتهم نحو قنوات أجنبية .. مصادرنا التي تنتظر نصيبها من القرارات التعسفية اضافت ان “الضفادع” أصبحت ذي قيمة افضل داخل القسم الذي تسيره منشطة وراء الجدران بعد جلب ضفدع لأداء دور محوري في برنامج سيبث في شهر رمضان و عليه يرى المتتبعون لشأن القناة أنه قريبا سنجد حيوانات مكان الصحفيين الذين بدأ نزوحهم يطفو و تطفو معه حقائق سننشرها قريبا