إقتصاد الجزائر من الداخل

مع إقتراب شهر رمضان…سيناريو إرتقاع أسعار المواد الأساسية يتكرر

العربي سفيان

ــــــــــــ

 قبل اسبوعين  من حلول  شهر رمضان الفضيل،  ارتفعت التهبت  أسعار بعض  المواد الأساسية  لتحرق جيوب الزوالية مع بداية شهر رمضان، ويبدوا حسب ما رصدته ” الجزائرية للأخبار” في عدد من أسواق العاصمة فإن سيناريو ارتفاع اسعار  بعض المواد الاساسية  في مواسم رمضان السابقة    سيتكرر هذه السنة ، والبداية بأسعار اللحوم والدواجن التي تحاول فئة البسيطة تأمينها خصوصا في الأيام الأولى من الشهر والتي إرتفعت بشكل جنوني حيث قارب الكيلوا الواحد من الدجاج بين 350دج و 370 دج، كما أن سعره سيرتفع مع بداية الشهر حسب تجار اللحوم، أما المادة المهمة عند الجزائريين وهي شربة الفريك والتي إرتفعت من 300 دج إلى 450 دج، حيث تفأجأ الزبائن بالإرتفاع الكبير لها لتختفي معها كل مظاهر الفرحة من قلوب المواطنين ويتحول الحديث عن سعر هذا وهذا فقط، أما عن سعر الخضر فتوجد بعض منها إرتفع سعرها بدنانير قليلة وأخرى لا يزال سعرها ثابت

من جهة أخرى ، تعرف المنتجات الغذائية وفرة كبير  على غرار الخضر والفواكه خلال شهر شعبان  شهر رمضان المقبل، حيث أن  الأسواق الجملة تشهد هذه الأيام وفرة غير مسبوقة في المواد الغذائية بمختلف أنواعها، لاسيما الخضر والفواكه التي تشهد أسعارها تراجعا ملحوظا مقارنة بالأشهر الماضية

ودعا المواطنين الذين إلتقت بهم ” الجزائرية للأخبار”  إلى الابتعاد قدر الإمكان عن التسوق غير العقلاني خلال الأسبوع الأول من رمضان، الأمر الذي إعتبره البعض  السبب الرئيسي وراء رفع الطلب مقابل العرض، وبالتالي إرتفاع الأسعار على غرار ما يحدث في كل سنة‫