الصحافة الجديدة في الواجهة

ماذا يجري في قناة النهار ؟؟؟

ڨاسي جيلالي
ـــــــــــــــ
أفادت مصادر موثوقة من داخل مبنى قناة النهار ان المحقق الصحفي خليل بن عزوط قدم استقالته بعدما انجز تحقيقين اثنين الاول حول السكنات الوظيفية بالقطاع التربوي و هو الملف الشائك الذي لم يتجرأ اي كان على فتحه لما يشوبه من غموض اما التحقيق الثاني فقد تطرق فيه خليل إلى واقع الفلاحة في الجزائر و ركز فيه على قضية اغتصاب الأراضي الفلاحية و قد بث مؤخرا ليخرج الكثير من الفلاحين عن صمتهم و الجهر بمعاناتهم, الاستقالة حسب مصادرنا جاءت على خلفية  ترقية منشطة ما وراء الجدران الى رتبة رئيسة تحرير مركزية بقسم الانتاج و هو ما تؤكده تغريدة مدير النهار انيس رحماني لتكون تلك المنشطة مشرفة على المحقق خليل بن عزوط و كل فريق التحقيقات الكبرى بالقناة علما ان الكثير من المتتبعين للقناة يجمعون على ان مستوى رئيسة التحرير الجديدة لا يرقى لتقلد منصب حساس و من ثم مشرفة على محقق قضى حياته في التحقيقات التلفزيونية و فريقه الذي برهن تفانيه في مجال التحقيقات الكبرى,مصادرنا من قناة النهار أضافت ان المنشطة إياها تمت ترقيتها ليس لمهنيتها بل للقرابة التي تربطها بزوجة انيس رحماني فهي بنت خالتها يعني هذا ان في الجزائر تستعمل المحسوبية و المحاباة في القنوات الخاصة في الترقية و ان كانت تدعي دائما محاربتهما, و تدعي انها القناة الاخبارية الاولى في الجزائرِ
هذا و من جهتنا اتصلنا بخليل للتأكد من أمر الاستقالة إلا أنه تحفظ و معنى ذلك في اللغة الاعلامية أنه فعلها و انتهى الامر حيث تؤكد  انه تلقى عرضا من قناة بلجيكية و قد يباشر في تحقيق ذو بعد عالمي و هو ما تأكدنا منه من خلال زملائنا ببروكسل على كل حال هي ايام قليلة فقط و يتجلى خبر استقالة خليل بن عزوط الذي تعول عليه احدى القنوات في انجاز بعض التحقيقات ..