في الواجهة

وزير الداخلية يمهل ولاة الجمهورية الـ 48 .. 10 ايام فقط من أجل…

 

 

 

العربي سفيان

ـــــــــــ

 أمهلت برقية   لوزارة الداخلية ولاة  الجمهورية 10  ايام  فقط  تبدأ من يوم امس  السبت  لإنهاء  مهمة توزيع قفة رمضان في كامل بلديات  الجمهورية     تلقى،  ولاة الجمهورية  أوامر  للإنطلاق في عملية توزيع قفة رمضان على المحتاجين والفقراء، حيث أعطت الحكومة مهلة قدرت ب 10 أيام من أجل إستكمال عمليات التوزيع بكل بلديات الجمهورية، وأمرت ذات المصالح الولاة بمتابعة الوضع عن كثب ومنع أي تجاوزات أو فضائح خلال عملية التوزيع مثلما شهدتها السنة الماضية من تجاوزات

ودخل رؤساء المجالس الشعبية البلدية في حالة من الخوف والترقب، نظرا لتكرر سيناريو فضائح قفة رمضان عبر كامل القطر الوطني والتي تحملها الحكومة للأميار   مع  ما يخلفه من فوضى كبيرة و رسم صورة سوداوية التي  ألفنا مشاهدتها في كل سنة  قرب المراكز التي تنظم وتوزيع تلك قفة التي لا تغني ولا تسمن من جوع، وحتى السلطات المعنية التي إحتارت في إختيار الجهة التي تقوم بتوزيعها و تدابير من شأنها أن تحفض ماء وجه الفقير والمحتاج في رمضان، بعد أن طفت فضائح  رؤساء المجالس الشعبية البلديةعلى السطح، خاصة بعد الفوضى التي كانت أحدثتها العائلات المعوزة في السنوات الماضية نتيجة تماطل السلطات المحلية في توزيعها على المحتاجين في وقتها أو وجود  مواد فاسدة ، في حين تبحث بعض الجهات عن الثغرة من أجل منحها لغير مستحقيها  ، فالطريقة التي تتم من خلالها جمع وتوزيع هذه القفة، أجمع كل من شاهد في شهر رمضان لسنوات  تلك المناظر المأساوية التي تظهر حياة الغبن والحقرة التي يعيشها الجزائريين