الجزائر من الداخل

الطاهر حجار يؤكد اعادة النظر في نظم التعليم العالي

ليلى بلدي /APS

ــــــــــــــ

اغتنم وزير  التعليم العالي حضوره في لقاء  لحزب  جمال ولد عباس أمس لتقديم   أخبار جديدة تخص  اصلاح التعليم العالي ،  وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار,  أعلن أمس  أن مصالحه ستستلم “كل التقارير حول التقييم الداخلي للجامعات الجزائرية في شهر يونيو المقبل”, في إطار التحضير للانتقال إلى “مرحلة النوعية والجودة في التعليم العالي”. وقال السيد حجار خلال مشاركته في لقاء لحزب  جبهة التحرير الوطني  أن قطاع التعليم العالي “بصدد التحضير للانتقال إلى مرحلة النوعية والجودة”, من خلال اعتماد “المرجعية الوطنية للجودة والنوعية التي تم تسليمها للجامعات في بداية السنة الحالية”, حيث ستقوم هذه الجامعات بإعداد تقارير. وأشار السيد حجار, إلى أنه سيتم “إعادة النظر في نظام التعليم العالي المعمول به حاليا, بناء على التقارير المسلمة من الجانبين حيث ستكون الصورة أوضح”. وقال الوزير, أن الإصلاح هدفه “جعل التعليم العالي الجزائري متماشيا مع ما هو معمول به في أكبر الدول من خلال تبني نمط عالمي له مواصفات ومعايير”, مضيفا أن “كل الإمكانيات المادية والبشرية متوفرة لكي ننتقل إلى مرحلة جديدة في قطاع التعليم العالي وهي مرحلة النوعية”. وإلى ذلك, أكد السيد حجار أن “مشروع المؤسسة الذي تعده الوزارة منذ سنوات, سيجعل الجامعة عنصرا فاعلا للتنمية المحلية, وسيقوم بتغيير الخارطة الجامعية وترشيد الموارد المالية والبشرية من خلال إعادة التوزيع العقلاني للتخصصات وإنشاء أقطاب جامعية قوية”. كما كشف الوزير عن “إصلاح في برامج العلوم الطبية سيتم الإعلان عنه قريبا, سيجعل من تدريس الطب في الجزائر يوازي ما يدرس في أكبر الجامعات العالمية”. وفي سياق حديثه, أكد ذات المسؤول, أن قطاعه لم يتأثر بـ”سياسة ترشيد النفقات العمومية رغم حدة الأزمة الاقتصادية”, معلنا عن “مشاريع سيتم إنجازها خلال الأشهر والسنوات القادمة”, كما كشف عن “توظيف 3 آلاف أستاذ جامعي خلال السنة الجامعية المقبلة”.