رأي

أنت وهاتفك !!

 

 

هناء عبد الكريم

ــــــــــــ

 

لا نختلف كثيرا عن هواتفنا نولد بصفاء كامل وبرامج اصلية ونكون مستعدين لتقبل اي تطبيق يروق للابوين يتم تثبيته في ادمغتنا وتفعيله يظهر واضحا في مدى استجابتنا للامور الحياتية ونوع تعاملنا مع الاخرين وبالصورة التي نظهر فيها للمجتمع.

الفرق اننا نستخدم الاجهزة بكامل امكانياتها ونبحث دائما عن الافضل لها وكل ماهو جديد ومنظم ولو شعرنا يوما انها اصبحت ثقيلة او غير منظمة نعمل فورمات سريع لنتخلص من كل شائبة في الجهاز ونعيد تحديث تطبيقاته بما يتلائم مع التطورات ونضع برامج حماية لمنع دخول اي فايروس قد يؤذي هذه الاجهزة ..

هنا يأتي التساؤول… هل هذه الاجهزة اكثر اهمية منا نحن انفسنا..؟!!

ماذا لو تعاملنا مع شخصياتنا بنفس الطريقة.. يعني تراقب نفسك ولاتغفل عنها لا تقبل ان تضيف لها اي شيء سيء او غير منظم ،و تخصص وقت معين من يومك لتنقيتها وتصفية عقلك من الافكار السلبية ..ان لم تجد هذا الوقت يوميا خصص وقت نهاية الاسبوع وقم بحذف الملفات العشوائية التي تكون على شكل خطط وافكار غير منظمة وغير محددة تسبب تشتت في الذهن وشعوربالقلق، ستجد انك وفرت مساحة تخزين كبيرة تستطيع ان تملؤها بالايام المقبلة بكل ماهو جميل وايجابي بحسب ما يتناسب مع شخصيتك … .وان وجدت انك اهملتها فترة طويلة دون المراقبة وتشعر ان نفسك اصبحت مثقلة بالهموم والقلق والتشاؤم اعمل فورمات سريع مع عمل نسخ احتياطي لصفاتك الجميلة وتحديد السيئة و حذفها تماما…. افتح عقلك للحياة كأنه جديد مفرغ من كل الاضافات السلبية الغير مرغوب بها ولا يحتوي الا الصفاء والحب يعني التطبيقات الاصلية فقط… ستجد انك تبدا ايامك براحة تامة وقرارات جديدة تفتح افاق في نفسك لم تتصور يوم انك قد تفكر بها والسبب هو انك تحمل ذهنك اعباءا لا تتلائم مع رغباتك هي فقط محملة بداخلك منذ الصغر وعلى طول سنين عمرك تركتها لتتضخم وتتزايد لتسيطر على تصرفاتك مع الاخرين وحتى مع نفسك…

. قرر انك ستتحرر من كل هذا..

. قرر انك ستعمل تصفية دورية لعقلك من كل السلبيات.

. قرر ان تضيف لنفسك كل ماهو جميل فقط.

لتكون الشخص الذي تحب..