ولايات ومراسلون

حراس المشاريع السكنية يتحولون إلى لصوص بتييازة

العربي سفيان
ـــــــــــــــ
كشفت مصادر أمنية موثوقة ” للجزائرية للأخبار” ، أن مصالح الأمن على مستوى ولاية تيبازة فتحت تحقيقا حول قضية سرقة أبواب ونوافذ من مشروع سكني في طور الإنجاز بولاية تيبازة، حيث بعد تركيب النوافذ والأبواب والكوابل الكهربائية تم سرقتها، والمتهم الأول في الحادثة أعوان الأمن المكلفين بحراسة هذه المشاريع السكنية الضخمة، وبتواطئ من جهات خارج المشروع ، وأضافت ذات المصادر أنه تم تسجيل الخسائر المادية معتبرة، كما أن التحقيق إتسع إلى غاية المقاولين المكلفين بهذه المشاريع، خصوصا وأن الدولة هي من ستتحمل هذه الخسائر، وفي حال تعويض المقاولين فإن سيكونون هم المستفيديون من هذه السرقة التي طالت المشروع