أمن وإستراتيجية

الشرطة الجزائرية يمكنها الآن التواصل في أوقات الكوارث والطوارئ … بدأ استغلال مركز الاتصالات التقني للأمن الوطني …

مناد راضية
ــــــــــ

حصلت الشرطة الجزائرية على تجهيزات تقنية وتدريب عالي يسمح لها بالتواصل والاتصال عبر نظام اتصال عالي التقنية يسمح ببقاء الاتصال في حالات الطوارئ القصوى، وبدأت الشرطة الجزائرية منذ يومين في استغلال ” مركز الاتصالات والتاهيل التقني للأمن الوطني ” المركز الذي دخل حيز الخدمة بعد ان قام مدير عام الأمن الوطني بتدشينه بمناسبة حفل تخرج دفعة من ضباط الأمن الوطني يتيح للشرطة الجزائرية التواصل وتامين الغتصالات في حالات الطوارئ القصوى مثل الكوارث الطبيعية أو الصناعية أو غيرها وفي حالات انقطاع الاتصالات الهاتفية لسبب من الاسباب اللواء عبد الغني هامل قام قبل الإشراف على حفل تخرج دفعة من ضباط الشرطة بتدشين مركز الاتصالات والتأهيل التقني، بالمدرسة التطبيقية للشرطة بالصومعة، الذي يتربع على مساحة 420 مترا مربعا، مهمته تأمين عملية الاتصال خلال الكوارث، وفي 48 ولاية، حيث يتم تأمين وصول الاتصالات السمعية والفيديو، والاستعانة بالحوامات التي ترسل صورا ولقطات حية على المباشر، مما يعوّض تلك التجهيزات الجديدة التي تعتمد على الألياف البصرية. وقد اطلع مدير الأمن والوفد المرافق له بالمركز المذكور، على التجهيزات التكنولوجية الحديثة، التي تم اقتناؤها لهذا الغرض، والتي تمكن أفراد الأمن الذين تكوّنوا في الولايات المتحدة الأمريكية، من تسيير هذا المرفق التقني بكل احترافية.