ولايات ومراسلون

حالة استنفار قصوى بولايتي تيارت وتسمسيلت ومواطنو بلدية توسنينة ينقذون شابا من الموت المحقق وسط مجرى الواد

أقدم مساء أمس الأربعاء مواطنون وشباب ينحدرون من بلدية توسنينة 60 كم جنوب غرب ولاية تيارت في مشهد تضامني وشجاع على اقامة جدار بشري قصد انقاذ ثلاثيني الذي حاصرته سيول مجرى الواد بعد محاولته قطع الطريق بواسطة سيارته ، الا أن السيارة جرفتها مياه الوادي ليبقى عالقا فوق صخرة وأمام صعوبة الوضع تضامن شباب من البلدية وأمام أنظار أعوان وحدة الحماية المدنية الذين كان موقفهم موقف المتفرج بمحاولة انقاذ الشاب بعدما امتطوا حبلا وأقامو جدارا بشريا على بعد أمتار من بعضهم البعض للوصول الى الشاب العالق وسط الواد وانقاذه من موت محقق رغم صعوبة الوضع ، في حين جرفت السيول السيارة التي كان على متنها الشاب.
وقد سجلت ولايتي تيارت وتسمسيلت المتجاورتين سقوط أمطار رعدية وحبات البرد لساعات من يوم الأربعاء فاقت مستوى 40 مم ، كما تسببت الأمطار المتساقطة في شل حركة المرور بالطرق الولائية مشكلة برك كبيرة من المياه خصوصا بعاصمة الولاية تيارت ، كما تم تسجيل خسائر مادية كبيرة للعديد من المركبات وانهيار لمباني بالعديد من الأحياء ببلديات ولاية تيارت على غرار عين الذهب السوقر وتوسنية الى جانب عاصمة الولاية ، فيما تسببت كمية الأمطار المتساقطة بولاية تسمسيلت هي الأخرى خسائر وأضرار مادية وانهيار لمباني ومركبات نفعية .
توفيق ك