في الواجهة

حزبلاوي يصب البنزين فوق نار احتجاجات قطاع الصحة

العربي سفيان

مباشرة بعد عرض قانون الصحة أمام نواب البرلمان قرر الأطباء المقيميون وقف المناوبة الليلىة في تصعيد جديد إرتفعت نسبة الغليان بين العمال والموظفين التابعين للقطاع الصحي، بعد قانون الصحة الذي تم عرضه من طرف وزير الصحة والسكان مختار حزبلاوي على البرلمان، حيث خلق القانون جدلا و سخطا كبيرين بين الأطباء المقيمون و الصيادلة و رفضهم التام للقانون وهددوا بغلق محلاتهم وإيقاف المناوبة ، والدخول في إضراب وطني شامل، ، ويعود سبب إضرابهم راجع إلى مواد لا تخدمهم جاء بها قانون الصحة الجديد، كما قام الأطباء المقيمون بالخروج للشارع تنديدا برفض الوزير إلغاء إجبارية الخدمة المدنية خلال عرض القانون ، وتعرض الأطباء المقيمين يوم أمس القادمين من مختلف ولايات الوطن ، والمجتمعين في ساحة الأمير عبد القادر بالجزائر العاصمة للإعتقال من طرف رجال الشرطة التي حاصرتهم بشكل كامل، وتحولت الساحة المذكورة سالفا إلى فر وكر بين المحتجين والأمن، حيث تم نقلهم بواسطة حافلات إلى وجهات مختلفة ، كما تعرض عدد منهم إلى جروح أثتاء المواجهات