الجزائر من الداخل

وزير الموارد المائية حسين نسيب خارج مجال التغطية

العربي سفيان

تصريح وزير الموارد المائية حسين نسيب اليوم من العاصمة، تؤكد أنه يعيش في دولة غير الجزائر، ولم يتابع من وسائل الإعلام الفيضانات التي شهدتها العاصمة وحتى ولاية البليدة بعد الأمطار المتهاطلة خلال الأيام الماضية، والمثير للدهشة قال نسيب خلال زيارة قادته للعاصمة أن العاصمة محمية من الفيضانات و تم وضع مشاريع في هذا الخصوص، ولكن لم يتناول المسؤول عن قطاع عن الوديان التي كادت تغرق السكنات على غرار وادي الحراش الهائج و بريكولاج التهيئة التي كلف ميزانية الدولة خسائر بالجملة بسبب التعطل وعملية التسريع في عملية إستكمال المشروع، أما الجارة البليدة التي فاضت وديانها وأغرقت منازل القصديرية بشكل كامل ، وتابع وزير الموارد المائية أن هناك حزام أمني بين الوديان والشواطئ سيدخل حيز الخدمة شهر سبتمبر المقبل، وهذا الحزام سينقض العاصمة حسبه من الفيضانات بشكل كامل