أمن وإستراتيجية

ترقية صف الضباط في الجيش الوطني الشعبي بقرار من رئيس الجمهورية بشروط

محمد مرابط
ـــــــــــــ
اقر مرسوم رئاسي صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية امكانية ترقية الآلاف من صف الضباط الحاملين لرتب رقيب رقيب أول مساعد مساعد أول ، إلى رتب ملازم Lieutenant ، القرار سيسمح بأكبر عملية ترقبة في تاريخ الجيش الوطني الشعبي ، وستتم وفقا لشروط تضمنها المرسوم الرئاسي.
غير مرسوم رئاسي صدر مؤخرا طريقة تعيينضباط الجيش وتحديدا الالتحاق بسلك الضباط العاملين المنصوص عليه في قانون المستخدمين العسكريين وشروط تجنيد الضباط، الجديد في التغيير الجذري الذي اقره المرسوم الرئاسي يكمن في فتح باب الترشح لشغل رتبة ملازم ، وهي الرتبة الاصغر في سلك الضباط أمام ضباطالصف العاملين و المتقاعدين وفقا لشروط حددها المرسوم الرئاسي الأخير ، الشروط التي يجب توفها في ضباط الصف من أجل الترقية إلى رتبة ملازم Lieutenant ، هي أن يكون المرشح حملا لشهادة أو مستوى لا يقل عن دراسة سنتين في جامعة جزائرية، أو شهادة جامعية ما بعد التدرج وأن لا يزيد سن المرشح عن 28 سنة ، القرار الجديد ستلحقه لوائح تنظيمية داخلية للجيش تتضمن طريقة التكوين الاضافي الذي سيخضع له المرشحون الجدد للترقية، وقد جاء بعد أن لمست القيادة العسكرية وجود نسبة عالية جدا من صف الضباط العاملين من حملة شهادات جامعية ، بعضهم يحمل شهادة مهندس دولة وشهادات في اللغاة، كما ان نسبة عالية من صف الضباط العاملين أثبتت قدرات فنية وقيادية تكتيكية عالية في الميدان و هو ما اشارت اليهع تقارير القيادات الميدانية للجيش، ويأتي ايضا في اطار تمكين صف الضباط العاملين في الجيش من امكانية الترقية في حال توفرهم على الشروط والرغبة،