ولايات ومراسلون

اليوم الثقافي والفني من تنظيم الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين المكتب الولائي تبسة

تحت شعار “اكتشاف المواهب المدفونة تحت الغطاء”” نظمت الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين المكتب الولائي بتبسة يومها الثقافي الفني في طبعته الأولى و اختارت له عنوانا هو “لمة ART”. و ذلك يوم الأحد 22 أفريل 2018 بقاعة العروض المتواجدة بدار الثقافة محمد الشبوكي تبسة. و لقد شارك في هذا اليوم الثقافي و الفني مجموعة من طلبة الجامعة و بعض مثقفي و شعراء ولاية تبسة. تم الإفتتاح بالترحم على أرواح شهداء الطائرة العسكرية، و بكلمة لممثلة الطلبة، ثم كلمة ألقاها الفنان والكاتب القدير حفناوي الصيد، بعدها تنوعت النشاطات الثقافية المقدمة بين العروض المسرحية و القراءات الأدبية(شعرا و نثرا) والوصلات الغنائية الفنية و التي كانت باللغات العربية و الفرنسية و الإنجليزية. لقد ترك هذا اليوم الثقافي انطباعا جيدا لدى الطلبة المشاركين، واعتبروها فرصة لاكتشاف مواهبهم المدفونة في الميدان الأدبي و الفني و الثقافي عموما و إظهارها للعلن، و اعتبره الحاضرون رغم التواجد المحتشم و قلة الحضور يوما تحفيزيا لطلبة الجامعة للمشاركة مستقبلا في الفعاليات الثقافية التي تنظمها الجامعة أو تنظمها المؤسسات الثقافية في ولاية تبسة. قام بالتغطية .
بدرالدين ناجي