الجزائر من الداخل

وزير الشؤون الدينية محمد عيسى من غرداية منهاج الوسطية والاعتدال بالجزائر أصبح يقتدى به في المحافل الدولية

كشف أمس من غرداية وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى على هامش افتتاحه للملتقى الوطني الثالث للتعليم القرآني ، أن منهاج الوسطية والاعتدال الذي تخطوه الجزائر أصبح يقتدى به في المحافل الدولية والذي يدعو الى محاربة التغلغل النحلي والطائفي بفضل الإرادة السياسية للدولة الجزائرية من خلال استلهامها لطاقات نخبها وعلمائها على زرع الوسطية والاعتدال الذي دعا إليه الشرع الرباني وتجنب الإقصاء والتشدد في الأمور الدينية

وتطرق الوزير في حديثه عن موضوع التطرف الذي وصفه بالهاجس الدولي المخيف ، لكن في مقابل ذلك أشاد بالدور الكبير الذي لعبته الجزائر في التصدي له من خلال التغلب على الإرهاب وقهره ودك قواعد وهي تحارب لحد الساعة في فلوله ، حيث اعتبره نجاحا من خلال تضافر جميع مؤسسات الدولة والعمل على تأمين الجزائريين ووقايتهم من هذا التطرف، عبر إنشاء مؤسسات ومساجد افتراضية تبث خطب وإرشادات لأئمة الجزائر وعلمائها بمنهاجها المعتدل والوسطي عبر وسائط التواصل الاجتماعي لما لها من تأثير على المواطنين ، حيث أردف قائلا ” أن 90 من المائة ممن التحقوا بالتنظيم الداعشي وتنظيم الدولة الاسلامية ببلاد الشام والعراق كان عبر العالم الافتراضي ومواقع التواصل الإجتماعي ، وفي هذا الصدد عرج الوزير عن برنامج الوزارة ومخطط عملها من خلال غزو هذه المواقع وفرض الفكر الوسطي المعتدل من خلال نشر خطب وإرشادات تجعل من المسلم الجزائري المسلم الوطني المعتدل في تعاملاته الدينية

وعن تحضيرات الوزارة لاستقبال الشهر الفضيل أكد وزير القطاع انها سوف تتضاعف خلال هذه الأيام بالتنسيق مع المجالس العلمية الولائية لمديريات الشؤون الدينية والأوقاف ، من خلال مصالحة الجزائريين مع تدينهم وتحصينهم من أي مد يمكن تقسيم كلمتهم وشملهم بالإضافة إلى حملات التضامن والتكافل في هذا الشهر الفضيل .

كما ذكر بالمناسبة أنه تم إرسال خيرة أئمة الجزائريين لإمامة الجالية الجزائرية بالمهجر بمناسبة الشهر الفضيل ، حيث تم إرسال 100 إمام لجمهورية فرنسا ، و10 ائمة للجالية الجزائرية والمغاربية بكندا و5 أئمة للجالية الجزائرية ولأول مرة بألمانيا ، بالإضافة الى الطلبات الجاري دراستها حاليا على مستوى لإمامة المصلين بكل من دول بريطانيا ، بلجيكا والمجر والتي كانت قد تقدمت بها الجاليات المقيمة هناك .

توفيق . ك