أمن وإستراتيجية

العسكريون ملزمون باليقظة واتخاذ الاجراءات أمنية طبقا للتنظيم المعمول به

ليلى بلدي /APS
ــــــــــــــ
العسكريون ملزمون باليقظة والحرص والعمل وفقا للإجراءات الأمنية سارية الفعول حسب الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي الذي أكد أمس خلال زيارة العمل والتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران, الحرص الشديد الذي تبديه القيادة العليا للجيش “من أجل أن يرتقي صلب أعمال الأفراد العسكريين وتنسجم مهامهم مع الأهداف السامية والنبيلة لوطننا والتي تحتاج بالتأكيد إلى تكريس كافة الجهود بصدق وإخلاص”, حسب ما افاد به أمس بيان لوزارة الدفاع الوطني.
واستأنف الفريق قايد صالح اليوم زيارة العمل والتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية وهي الزيارة التي كانت مبرمجة من 09 إلى 12 أفريل وقد قطعها الفريق يوم 11 أفريل على إثر الحادث المأساوي المتمثل في سقوط الطائرة العسكرية ببوفاريك, يضيف البيان.
وفي كل محطات الزيارة حرص الفريق قايد صالح “على إسداء جملة من التوصيات والتعليمات أكد من خلالها على الحرص الشديد الذي تبديه القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي من أجل أن يرتقي صلب أعمال الأفراد العسكريين وتنسجم مهامهم مع الأهداف السامية والنبيلة لوطننا والتي تحتاج بالتأكيد إلى تكريس كافة الجهود بصدق وإخلاص وتستوجب حتمية تحلي الأفراد العسكريين بحس اليقظة والحذر واحترام الإجراءات الأمنية والوقائية الموصى بها.
وهي صفات حميدة لا يتحلى بها إلا مـن أحب وطنه وعرف كيف يتفانى في خدمته. فبعد مراسم الاستقبال استهل الفريق زيارته بتدشين المقر الجديد للمجمع القضائي للناحية العسكرية الثانية والذي يشمل المحكمة العسكرية والمؤسسة العسكرية للوقاية وإعادة التربية بوهران فضلا عن سكنات وظيفية حيث طاف بمختلف أقسام المجمع واطلع على ظروف عمل إطارات وأفراد هذا القطاع.
بعد ذلك قام السيد الفريق بتدشين ثكنة تأوي وحدة من وحدات الدفاع الجوي عن الإقليم واستمع إلى عرض قدمه قائد الوحدة حول المهام المنوطة بها. وبالقاعدة البحرية الرئيسية لمرسى الكبيري عاين الفريق -يوضح البيان- مختلف المشاريع المبرمجة في إطار مخطط تطوير وعصرنة هذه القاعدة البحرية.