في الواجهة

الوزير الجديد للسياحة يقع في الفخ

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ
وقع وزير السياحة الجديد عبد القادر بن مسعود في أول خطأ وفخ الطامحين لإفشال النهوض بقطاع السياحة في الجزائر، حيث سجل منظمو الصالون الدولي للسياحة بولاية عنابة، غياب شبه تام لكل المسؤولين من والي ولاية وحتى مدير السياحة، والمثير للإستغراب أن وزارة السياحة لم تبرمج أي زيارة للوزير الجديد على القطاع ولم يتم تذكيره وتم تجاهل الصالون تماما الذي قدم له عدد من المهتمين بالقطاع من تونس ، ويبدوا ان كل المتعاقبين على قطاع السياحة سيتعرضون للإحباط ، حيث كل واحد يتحرك منذ إستلامه المنصب من أجل تغيير بعض الوجوه القديمة في القطاع ، يدخل أصحاب مصالح ورجال المال وأعمال وتكسيره ، مثلما حدث مع الوزير المقال بعدما فتح تحقيق حول تلاعب بالعقار السياحي، وتحويله عن الوجهة التي خُصص لها، الأحاديث العرضية له حول ” الفساد ” ، والذي تم تنحيته بشأنها بعدما أزعجت مسؤولين كبار اعتبروا هذا التحرك طعنا في مؤسسات الدولة، كما أن العلاقة الخاصة جدا التي ربطت مرموري بإعلاميين غير مرغوب فيهم من قبل أويحي اغضبت الوزير الأول الذي يخاف قبل كل شيء على صورة حكومته في مواجهة راي عام مضطرب وحساس لقضايا الفساد