ولايات ومراسلون

الاقصاء من الاستفادة من السكن يتسبب في وفاة سيدة من العاصمة

العربي سفيان
ـــــــــــــــ
تلقت ” الجزائرية للأخبار” خبر وفاة سيدة اربعينية بعدما تم إقصائها من عمليات الترحيل رفقة 50 عائلة ببلدية بني مسوس بالعاصمة، وكان الموقع قد نشر تقاصيل القضية قبل أيام تحت عنوان ” مير بلدية بني مسوس السابق يقصي أكثر من 50 عائلة فقيرة جدا من السكن الإجتماعي”، حيث إستنجدت المرأة بوالي العاصمة اكثر من مرة وأكدت أنها مريضة بمرض السرطان وغير مستفيدة من السكن وظلت مرمية بالشارع طيلة شهور إلى غاية وفاتها خلال الساعات الماضية، وإتهم السكان المقصيون كل المسؤولين من المير السابق والوالي زوخ بتسبب في وفاة المحقورة

وكانت قد ترضت أكثر من 50 عائلة من حي القصديري سيلاست ببلدية بني مسوس للإقصاء والحقرة والتلاعب من طرف رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لذات البلدية والمسجون حاليا بتهمة تلقيه رشوة من بعض الجهات خلال تأدية عمله، حيث بعد أنطلاق عملية الترحيل تلاعب المسؤولين على مستوى بلدية بني مسوس بالقوائم وتم إقصاء العائلات وتهديم بيوتهم وتوجيههم لأحد الشونطيات الموجودة على مستوى البلدية ووعدهم المير المنتهي عهدته بالترحيل إلا ذلك لم يحدث، حيث تعيش العائلات وضعية كارثية بين الفئران وإنعدام الكلي لضروريات الحياة الكريمة، وإستنجد السكان المقصيين وعلى رأسهم كبار السن من شيوخ وعجائز بوالي العاصمة عبد القادر زوخ لرفع الغبن عنهم وتمكينهم من الحصول على حقهم في السكن ومعاقبة المسؤولين الذين تلاعبوا بالقوائم المستفيدين من السكن