الجزائر من الداخل

تفاصيل جديدة حول اختفاء الطفلة فرح والعثور عليها في وهران

خضرة سماح
ـــــــــــــ
الطفلة فرح التي تم تحريرها في عملية للدك الوطني لا يمكن التأكيد والجزم الآن أنها كانت مختطفة ، لأن التحقيق ما يوال في بدايته مع الشخصين الذين عثر عليها برفقتها وحسب المقدم عواج عبد السلام قائد المجوعة الإقليمية للدرك الوطني بوهران فإن التحقيق سيتواصل قبل التأكيد او نفي فرضية الاختطاف ، وقال المقدم عواج عبد السلام في ندوة صحفية عقدها زوال أمس أنه لا يمكن الجزم بأن اختفاء الطفلة ”فرح بورورو ” قضية اختطاف وان التحقيق في شأنها لا يزال متواصلا .
المحققون الآن ينطلقون من فرضية اولية هي اختفاء مشتبه فيه، إلى أن أن يتواصل التحيق إلى معلومات اضافية، وحسب مصدر امني فإنه لا علامات لوجود عنف على جسم الطفلة فرح الت خضعت للفحص على يد طبيب شرعي، الموقوفين محل الشبهة لا يبدوا أنهما من معتادي الجرام كما قال المتحدث ، واضاف مسؤول الدرك في وهران ان البحث بدأن فور تلقي الخبر عبر الخط الأخضر 1055 حيث تنقل عناصر الدرك الى عين المكان و شرعوا في تنفيذ مخطط خاص جندت فيه كل الإمكانات البشرية والمادية الى جانب تفعيل خلية الأزمة التي واكبت كل ما تداولته الوسائط الإلكترونية عن الحادثة وهو ما أثمر بالعثور على الطفلة على بعد 1كلم من مدخل غابة الأسود رفقة شخصين يبلغان من العمر 40 و 45 سنة كشفت التحريات الأولية معهما أنهما فلاحين يعملان بالحقول المجاورة للغابة حيث لا يزال التحقيق معهما مستمرا في شأن القضية .