مجتمع

الجزائريون يقبلون على تبني الأطفال المسعفين أكثر من 5000 طلب في عام 2017

آمال قريبية
ـــــــــــ

تلقت المديريات الولائية للنشاط الاجتماعي على مستوى 48 ولاية في عام 2017 أكثر من 5000 طلب للتكفل بأطفال مسعفين أو أطفال مولدوين خارج اطار مؤسسة الزواج ، وكشف مصدر من وزارة التضامن الاسرة وقضايا المرأة، أن أعلى نسبة طلبات للتكفل بأطفال مسعفين سجلت في العاصمة ثم في ولاية وهران ثم ولاية عنابة فـ البليدة، وقد سجلت مصالح الوزارة رقما قياسيا في طلبات التكفل بالأطفال مجهولي النسب وتربيتهم في اسر تعذر عليها الإنجاب، لكن المفاجئة كما قال مصدرنا هي أن نسبة كبيرة من الاسرة التي طلبت التكفل بأطفال هي اسر لديها أطفال بمعني أن دافع التكفل وتربية أطفال يتامى ومحرومين من النسب ليس الحرمان من الانجاب بل الرغبة في تربية أطفال يتامى ، لاحظ تقرير لوزارة التضامن أن الفتيات العوانس تقدمت بنسبة مهمة من الطلبات بالاضافة إلى ارامل ومطلقات، و رغم ضخامةعدد الطلبات فإن المصالح المختصة على مستوى الوزارة لم توافق سوى على ما نسبته 8 بالمائة فقط بسبب ثقل الاجراءات حيث تضطر المصالح المختصة على المستوةى المحلي للتحقيق بشكل معمق في وضعية الاسر التي تطلب تربية أطفال مسعفين ، الأمر المفاجئ ايضا كان اقبال الجزائريين على طلب تربية الغناث أكثر من الاقبل على طلب تربية الذكور حسب المصدر ذاته.