أحوال عربية

‏اسماعيل هنية يحمل صورة المعلق الرياضي المناصر لفلسطين و غزة حفيظ دراجي ‎خلال جولته على مخيمات العودة شرق غزة.‏

خلال مشاركته أمس الجمعة في مسيرة العودة الكبرى في ذكرى النكبة شمال القطاع ، شوهد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية يحمل صورة للصحفي والمعلق الرياضي بالجزيرة الرياضية الجزائري حفيظ دراجي والذي اعتبره مناصرا وفيا ومدافعا عن القضية الفلسطينية ، حيث كان هنية رفقة أعضاء من المكتب السياسي ووفد ممثل عن حركة حماس .
ودعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية أبناء شعبنا الفلسطيني للنفير العام في مسيرة العودة الكبرى في ذكرى النكبة.

وقال هنية في كلمة له خلال مشاركته في مسيرة العودة شمال القطاع: أقول لكل أبناء شعبنا استعدوا وتحضروا وتهيؤوا للطوفان البشري على كل حدود فلسطين في داخل الأرض المحتلة وفي خارجها، مضيفاً أن شعبنا سيطغى وسيطفو على وجود الاحتلال الزائل عن أرضنا.

ونوه أن مسيرة العودة وكسر الحصار تخطت مرحلة الردع ولا يمكن للاحتلال أن يردع أطفالنا، مشيراً أن جنود الاحتلال أضعف من أن يردعوا نساءنا ورجالنا وشبابنا.

ولفت هنية أن مسيرة العودة تخطت أيضاً مرحلة التهديد، مبيناً أن التهديدات تزيدنا قوة وعنفوانا، وتزيدنا وجودا وحشدا على الحدود.

ودعا أبناء الأمة إلى احتضان هذه المسيرة، وأحرار العالم إلى الوقوف إلى جانب شعبنا المنتصر بإذن الله

كما أضاف قائلا إن زمنكم قد ولى، وقوتكم لن تفيدكم أمام هذا الطوفان البشري وأمام هذه المقاومة الشعبية الوطنية التي تلتف حولها كل الفصائل والشرائح ومكونات شعبنا الفلسطيني.