الحدث الجزائري

هل يجري بوتفليقة تعديلا دستوريا جديدا قبل نهاية 2018 ؟

محمد مرابط
ــــــــــ
كشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يدرس اجراء تعديل دستوري قبل نهاية عام 2018، واشار مصدرنا إلى أن المجلس الدستوري تلقى في شهر فبراير شباط 2018 تعليمة من الرئاسة تطلب منه اعداد مسودة التعديل بناء على طلب الرئاسة، التعديل الدستوري الجديد قيد الدراسة لا يتعلق بالعهدات الرئاسية بعد أن أثارت بعض المراجع القانونية والصحف موضوع الاشكال القانوني المتعلق بأحقية الرئيس بوتفليقة في الترشح من جديد عقب تعديل الدستور في 2016، وأن الرئيس ليس منحقه طبقا لبعض الاجتهادات الترشح في ربيع 2019 ، لكن التعديل سيخلق في حال اقراره من الرئاسة منصبا جديدا هو منصب نائب رئيس الجمهورية ويحدد صلاحياته بدقة، واشار مصدرنا إلى أن منصب نائب الرئيس سيسمح للرئيس بوتفليقة بالترشح مجددا على أن يخوض نائبه الحملة الانتخابية، ويكون مخولا قيادة البلاد في حالات محددة، وتنتظر الرئاسة مشورة المجلس الدستوري وخبراء القانون في الموضوع قبل اقراره أو الغاء الفكرة، ومن شأن تعديل دستوري من هذا النوع أن ينزع من المعارضة نهائيا ورقة الحديث عن فراغ أو شغور كما يسمح لنائب الرئيس باستقبال الوفود الرسمية وممارسة بعض المهام التي يخولها له رئيس الجمهورية، لكن السؤال هو هل جاء الطلب لدراسة التعديل بأمر رئاسي أم أنه مجرد اجتهاد وتحضير لسيناريو معين ؟.