المغرب الكبير

الأمم المتحدة تنفي مزاعم الحكومة المغربية

وكالات
ــــــــــــ
نسف المتحدث الرسمي بام الأمين العام للأمم المتحدة الرواية المغربية حول خرق الصحراويين لوقف اطلاق النار في الصحراء الغربية من اساسها ، منظمة الأمم المتحدة قال أمس الخميس بنيويورك ان الأراضي الصحراوية المحررة، بير لحلو وتيفاريتي لا تقعان ضمن المنطقة العازلة الكركرات مثل ما يزعم المغرب.

وصرح المتحدث الرسمي باسم الأمين العام الأممي، ستيفان دوجاريك خلال ندوته الصحفية اليومية قائلا “يمكننا القول أن منطقتي بير لحلو وتيفاريتي لا تقعان ضمن المنطقة العازلة”.

وتكون منظمة الأمم المتحدة بهذا قد فندت بشكل قاطع الادعاءات التي كانت يريد المغرب من خلالها إدراج هاتين المنطقتين المتواجدتين تحت إدارة الحكومة الصحراوية ضمن هذه المنطقة الموضوعة تحت مراقبة الأمم المتحدة.

ويقوم المغرب منذ عدة أيام بحملة لنشر معلومات مضللة حول الوضع بالميدان من خلال محاولته لخلط الأمور بخصوص المعطيات الجغرافية لهذه المنطقة.

ويتعلق الأمر هنا بثاني تفنيد تقدمه الأمم المتحدة للادعاءات المغربية في غضون أيام فقط حيث فندت مطلع شهر أفريل الجاري معلومات تفيد بتواجد عناصر عسكرية صحراوية بالمنطقة العازلة.