أمن وإستراتيجية

أبو عياض نجا من الغارة الجوية الأمريكية في ليبيا الغارات الجوية ضد تنظيم الدولة في ليبيا ستستمر 6 أشهر و بلمختار أهم هدف للأمريكيين

 

 قال مصدر  أمني تونسي  مطلع  لموقع الجزائرية للأخبار إن الأمريكيين  أبلغوا الجزائر وتونس  بتفاصيل العمليات  والغارات الجوية التي تستهدف  تنظيم الدولة في ليبيا، وأشار مصدرنا إلى أن الغارات الجوية الأمريكية تستهدف  كل من تنظيم الدولة   في ليبيا كما تستهدف   جماعات أخرى مقربة من القاعدة  على رأسها مجلس  شورى  مجاهدي  درنة والإرهابي الجزائر مختار بلمختار، وستتواصل  ما بين 3 و6   أشهر أما أهدافها فهي  مراكز التدريب  و مواقع تخزين السلاح  ومراكز القيادة والسيطرة في تنظيم الدولة.

 استهدفت الغارة الجوية الأمريكية الأولى  أبو عياض التونسي  إلا أنه  نجا من الغارة حسب مصدر أمني تونسي،  لكن  أمير  داعش  في  صبراته  الليبية  قتل في الغارة  الجوية  الأمريكية  هو تونسي أيضا ، وقد  سخرت واشنطن  حسب مصدر أمني تونسي مطلع  ما لا يقل عن 48  طائرة مقاتلة  و 24 طائرة مسيرة بدون طيار للعمليات  فوق  ليبيا وتهدف العمليات في بدايتها  لتدمير قدرات  التنظيم على تدريب عناصر جدد  ثم تدمير قدراته  التنظيمية واللوجيستية، ومنن بين  أبرز أهدافها  مختار  بلمختار ، وأبو عياض  المطلوب للأمن التونسي و أكدت الإدارة الأمريكية أن غارتها على مدينة صبراتة الليبية فجر الجمعة لن تكون الأخيرة وأنها ستواصل ضرباتها ضد تنظيم “داعش” رغم انتقادات السلطات الليبية التي وصفت التصرف الامريكي بأنه انتهاك لسيادتها. وقال مارك تونير الناطق باسم الخارجية الأمريكية أنه لا يوجد أي تغيير في استراتجية التعامل الامريكي مع الوضع في ليبيا بقناعة أنها تبقى مصدر قلق  لبلاده وانه كلما أتيحت لنا الفرصة  فإننا سنقوم باستهداف عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين ينشطون في هذا البلد. 

وارتفعت حصيلة هذه الضربة النوعية الى 50 قتيلا من جنسيات مختلفة بعد حصيلة أولية أكدت مقتل 41 إرهابيا بما يؤكد أن العملية  كان مخططا لها وتمت بناء على معلومات مخابراتية مؤكدة بوجود اجتماع هام لقيادات هذا التنظيم الإرهابي في ليبيا. وأشار بيتر كوك الناطق باسم البنتاغون إلى أن تدمير معسكر تدريب عناصر تنظيم “داعش” سيؤثر على نشاطها في ليبيا بما في ذلك تجنيد عناصر وإنشاء قواعد جديدة وكذا إحباط استهداف المصالح الأمريكية في المنطقة.

ودافعت وزارة الدفاع الأمريكية عن قرارها شن غارة جوية على المبنى المستهدف بقناعة انه كان يأوي إرهابيين كانوا يخططون لضرب مصالح الولايات المتحدة ودول غربية أخرى بقيادة نور الدين شوشان التونسي الأصل الذي أدرجته السلطات التونسية في قائمة اخطر الإرهابيين الذين خططوا لتنفيذ عمليتي متحف قرطاج وشاطئ سوسة الصيف الماضي.

وقال كوك أن القضاء على شوشان سيحرم تنظيم الدولة الإسلامية من وسيط متمرس وسيكون له تأثير مباشر على هذا التنظيم في محاولته تكريس أنشطته في ليبيا بعد أن اشتد عليهم الخناق في سوريا والعراق. وأكد البنتاغون الامريكي أن العملية جاءت بعد عدة أسابيع من المتابعة لمعسكر تدريب عسكري تم إحصاء أكثر من ستين عنصرا يقومون بتدريبات عسكرية وكان من ضمنهم الإرهابي التونسي نور الدين شوشان.