جواسيس

سري للغاية … وزيرة و والية ولاية في الجزائر في مصحة تجميل ايطالية

عبد الحي بوشريط
ـــــــــــــــــــ

أجرت وزيرة جزائرية عملية تجميل في صيف 2017 في عيادة ايطالية معروفة ، وقال جاسوسنا إن الوزيرة الجزائرية تنقلت في نهاية شهر أغسطس 2017 باتجاه فرنسا ومنها إلى إيطاليا حيث خضعت لجراحة تجميلية، و أشار جاسوسنا إلى أن كلفة العملية في العيادة المذكورة تتراوح بين 60 ألف و 200 ألف يورو اي ان العملية لا تقل قيمتها عن مليار سنتيم ، و
من المؤكد حسب مصدرنا أن الوزيرة تكلفت بدفع تكاليف العملية من جيبها بسبب عدم وجود مادة تسمح بتكفل الدولة بهذا النوع من العلاج للاطارات ، لكن الأمثر غرابة في التسريب السري الذي حصل عليه موقع الجزائرية للأخبار هو أن والية ولاية جزائرية أجرت عملية مماثلة اي تجميلية في نفس العيادة وهذا رغم أن الكلفة عالية جدا .

الجزائرية للأخبار

تعليق 1

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • هذه الوالية معروفة لدى الجميع وهي زرهوني وتقلدت منصب وزارة وعائلة زهوني معروفة لدى العام والخاص وهي من ندرومة ولاية تلمسان وكان أحد اقاربها وزيرا للداخلية وهو زرهوني الذي لا يعرف حتى تركيب جملة عربية في احدى الملتقيات برؤساء البلديات بباتنة حيث خاطب رؤساء البلديات قائلا لهم وكان يتحدث عن المرأة قال ( لمراوات ) وقصد بها المرأة أو النساء هؤلاء الجهال الذين يحكمون الجزائر وعائلة زرهوني من الكبير الى الصغير كلهم موظفون في الدولة وربما يأتي يوم لا قدر الله وتصبح قططهم وكلابهم هي الاخرى تتقلد مناصب في الدولة لا أريد أن أطيل الكلام تلمسان مشتلة الفساد