ولايات ومراسلون

كميات الأمطار المتساقطة تفضح المستور بغرداية

تسببت كميات الأمطار الكبيرة المتساقطة صبيحة يوم السبت المنصرم في شلل بحركة المرور بإحدى الطرقات الرئيسية بوسطة مدينة غرداية وهذا بعد انسداد قنوات الصرف الصحي .
وقد كشفت الأمطار عيوب القنوات الرئيسية المحاذية لمجرى الواد والتي انفقت عليها الملايير خلال فياضانات أكتوبر 2008 ، بعدما تبين أن هناك قنوات للصرف الصحي لم يتم تجديدها حيث وصل منسوب المياه الى أكثر من 30 ملم .
من جهته كشف الأمين العام للولاية خلال وقوفه اليوم أمام الوضعية الكارثية لهذا الشطر من الطريق أن السلطات المحلية عازمة على تجديد القنوات بعد دراستها التقنية من طرف مديرية الري وسيتم الإنطلاق في أشغال المشروع ريثما يتم إعداد دفتر الشروط .
وقد سخرت الحماية المدنية وحداتها رفقة أعوان الديوان الوطني للتطهير بحضور المدير الولائي ومتابعته الشخصية رفقة الأمين العام للولاية ورئيس الدائرة وبعض المدراء التنفيذيين عملية تصريف المياه المتراكمة نحو مجرى الواد ، والتي شكلت برك كبيرة من المياه وسط الطريق مما تسبت في شلل حركة المرور بعدما عمدت المصالح الأمنية الى قطع الطريق المؤدي من وإلى وسط المدينة ناحية الواد .
للإشارة فان الأمطار المتساقطة لم تسجل أية خسائر ، عدا تسرب مياه الأمطار ببعض المحلات المحاذية لمجرى الواد بمفترق الطرق مرغوب ، والتي لم تسفر عن خسائر ، عدا انسداد بعض بالوعات الصرف الصحي المشار إليها .
توفيق ك