في الواجهة

جنرال في الجيش الوطني الشعبي يتقدم بالشكر والامتنان للشعب الجزائري

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-07-03 16:28:32Z | |

ليلى بلدي
ـــــــــــ

أكدت صور التضامن غير المسبوق بين الشعب الجزائري وجيشه الشعبي الوطني أن الشعب يعرف جيدا قيمة جيشه وقيمة حماة الديار ، ويدرك تمام الإدارك الأدوار التي يوقم بها في سد الثغور ، صور التضامن هذه حركت مشاعر قيادات عسكرية من أعلى مستوى إلى اقل المستويات لدرجة أن التضامن الواسع دفع قيادة الجيش للتأكيد على شكرها وامنانها للشعب بفئاته المختلفة وهذا رغم أن الأمر لا يثير اي استغراب ، وقد استغل اللواء محمد صالح بن بيشة مدير الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني فرصة حضوره لافتتاح ايام مفتوحة ععلى الخدمة الوطنية للتأكيد على امتنان القيادة على التضامن والتآزر التي أبداها الجزائريون إثر حادث سقوط الطائرة العسكرية ببوفاريك الأربعاء الماضي.

اللواء بن بيشة خلال إشرافه على الأبواب المفتوحة على الخدمة الوطنية بمركز باب الواد بالعاصمة، إن «صور التضامن والتآزر الرائعة التي أبداها الجزائريون إثر هذا الحادث المأساوي، أثبتوا من خلالها مرة أخرى وقوفهم إلى جانب جيشهم في أصعب الفترات لأن الشعب متيقن أن حامي الحمى سليل جيش التحرير الوطني لن يتزعزع مهما كانت المحن كبيرة».

و وبعد الترحم على ضحايا حادث الطائرة العسكرية، قال اللواء انه بالرغم من جسامة الموقف، فإن الجيش الوطني الشعبي، سيظل ثابتا قويا مصرا على مواصلة الاضطلاع بمهامه الدستورية في كل الظروف»، قائلا في هذا الصدد بأن «أبناء الجيش المرابطون في كل شبر من هذا الوطن المفدى سيواصلون بنفس الإخلاص المعهود لديهم على نهج كل أولئك الذين ارتقوا شهداء الواجب الوطني وفاء لرسالة شهداء الثورة التحريرية، وستبقى الجزائر شامخة قوية بتضحيات فلذات أكبادها».

من جهة أخرى، اعتبر الجنرال بن بيشة الذكرى الـ50 لتأسيس الخدمة الوطنية مناسبة تستوجب الوقوف لاسترجاع أمجاد الماضي واستخلاص العبر من التضحيات التي قدمها الشباب والتزامهم بخدمة الجزائر غداة انتزاع الاستقلال والدفاع عن سيادة وسلامة التراب الوطني». كما اعتبرها «فرصة لتقديم تحية تقدير وعرفان للمواطنين الذين لبوا النداء وشكلوا دفعات متتابعة في الخدمة، طيلة نصف قرن، تكللت بإنجازات ومفاخر حققها أبناء الجزائر في صفوف الجيش الوطني الشعبي».