ولايات ومراسلون

بالصور … العاصمة تغرق في السيول والأميار في قفص الاتهام

العربي سفيان
ـــــــــــــــــــ
يتحمل رؤساء المجالس الشعبية الجدد على مستوى العاصمة، المسؤولية الكاملة عن الوضعة التي آلت اليها شوارع وأحياء في مدينة الجزائر ، الأميار على ما يبدوا انتقلت اليهم عدوى الإهمال من سابقيهم المغادرين قبل عدة اشهر ، وفقد اثبتت السيول مجددا اهمال أميار العاصمة لعمليات تطهير البالوعات ومراقبة شبكة صرف ماء الأمطار ، لتفادي فيضانات التي سببتها الأمطار المتهاطلة خلال الساعات الماضية ، حيث تسببت تساقط الأمطار منذ مساء الليلة، في إغراق أحياء وطرق في أحياء العاصمة ، وتعطيل حركة السير لساعات على الطرق المؤدية إلى المدن القريبة من العاصمة

ووجد السكان، ببلدية بئر خادم ووادي السمار العالقين لساعات داخل السيارات والحافلات، على الطريق السريع فيما توقفت حركة الحافلات بشكل كامل ، بسبب السيول الجارفة في عدة الشوارع الرئيسية قلب العاصمة

كما تسببت الأمطار، ، في غلق الطرقات وكذا غمرت السيول عديد المنازل ، وتحولت الأمطار إلى سيول أغرقت عدة أحياء قصديرية على غرار براقي فيما شهدت شوارع وسط العاصمة إزدحاما مروريا كبيرا

واللافت أن معضلة إنسداد البالوعات، وقنوات الصرف الصحي، في الطرقات وأحياء العاصمة ومدن كثيرة، باتت من أكثر المشاكل التي ترهق الجزائريين كلما سقطت الأمطار ، ويرجع المسؤلون أسباب ذلك إلى قدم قنوات الصرف الصحي وإهمالهم الكبير ، والتي يعود إنشاؤها إلى الفترة الاستعمارية.