أخبار هبنقة

والي ولاية باتنة ينكر الحقيقة

العربي سفيان
ــــــــــــــ
قال مدونون وناشطون من ولاية باتنة تعليقا على تصرف والي الولاية ازاء الفيضانات التي ضربت الولاية إن الوالي عبد الخالق صيودة، يعيش في دولة السويد وليس له أي علاقة بالجزائر ، المسؤول الأول كما يقول المعنيون كذب سكان عدة بلديات بالولاية و مقاطع الفيديو المنتشرة كالنار في الهشيم على صفحات فيسبوك بخصوص الفيضانات التي عرفتها المنطقة والخسائر المادية المسجلة، حيث قال في تصريح صحفي للزملاء في موقع ” سبق برس” ، أنه لم يتم تسجيل أي خسائر بشرية مؤكدا أن الصور المنتشرة إستغلت للتهويل، وأضاف ان مصالحه تحكمت في الوضع

ويذكر ، أن مصالح الحماية المدنية على مستوى ولاية باتنة هي الآن في حالة طوارئ قصوى ، لفتح الطرق المشلولة بسبب الأمطار المتهاطلة، كما إستنفرت عدة بلديات كل مصالحها لتنقية البالوعات خوفا من تعرض المنطقة لفيضانات عارمة، حيث تسببت الأمطار في غلق الطرقات الرئيسية والفرعية خصوصا وسط المدينة، كما تعرقلت حركة المرور وغرقت عدد كبير من المركبات، كما تم التدخل مصالح الحماية المدنية لإجلاء السكان داخل العمارات الممتلئة بالماء