أخبار هبنقة

تدخل رئيس الجمهورية من أجل اعادة عداد مياه في هذه الولاية !!

خضرة سماح
ـــــــــــ
يتعامل عدد كبير من المسؤولين الاإداريين في الجزائر مع المشاكل اليومية كما يتصرف صاحب محل البقالة أو المواد الغذائية في محله التجاري، العينة اليوم من ولاية مستغانم غرب البلاد وبالتحديد من شركة الجزائرية للمياه، ففي هذه المؤسسة العمومية قام مستخدمون بقطع ماء الشرب عن زبائن تأخروا في تسديد فواتير بعضها لا تتعدى قيمته 2000 دينار ، وتجاهلوا حالات تأخر اصحابها في تسديد فواتير تصل قيمتها إلى 20 مليون، هذا الأمر عادي فالشركة تسير كما قلنا من قبل بمنطق محل المواد الغذائية المملوك لشخص واحد، غير العادي هو أن أصحاب الفواتير التي تأخر تسديدها وقطعت عنهم المياه ، تلقوا وعودا جازمة من مصالح الجزائرية للمياه باعادة العدادات إلى بيوتهم بعد يوم من تسديد الفواتير وكان هذا قبل أكثر من شهرين من اليوم إلا أنه وعلى ما يبدوا فإن بعض المسؤولين الاداريين والموظفين في الجزائر لا علاقه لهم باحترام المواعيد، ومن أجل أن يستعيد أصحاب العدادات ال منزوعة عداداتهم لا بد من أن يوجهوا طلبا لمقابلة رئيس الجمهورية على ما يبدوا من أجل اعادة عداد مياه منزوع من بيت سكني أو شقة .