في الواجهة

أحمد أويحي يرد

العربي سفيان

رد الوزير الأول أحمد اويحي على أسباب غيابه عن الساحة السياسية بعد الأحداث التي عرفتها الجزائر بالقول أن الحكومة كانت في الميدان وعالجت قضايا الحياة اليومية للجزائر مع العديد من المشاكل، وأجهض أويحي كل الإشاعات التي طالته بأن الحكومة فخورة وخرجت بمخطط عمل تعمل على تنفيذه تحت رعاية الرئيس ، معتبرا كثرة الاشاعات عادية نظرا لإقتراب موعد الإنتخابات الرئاسية ، حيث قال أن هذا العام هي فترة ماقبل الإنتخابات وتهمنا تعاليق حول القيام بالواجب من أصوات الأغلبية والمعارضة

دافع الوزير الأول أحمد أويحي في ندوة صحفية نشطها بقصر المؤتمرات ، عن حصيلة الرئيس بوتفليقة خلال 4 عهدات بالقول أنه سنة 2018 ستكون أفضل بكثير من سنة 2017 إقتصاديا، وهذا لعدة أسباب

رد أويحي في ندوة صحفية نشطها بقصر المؤتمرات بالعاصمة ، على الجدال الذي سببه الأمين العام لحزب الأفلان بعدما قال أن حصيلة الرئيس قاربت 90 بالمائة ، بأن الدولة رفعت التجميد عن 1500 مشروع، كما تحركت الديناميكية في الاقتصاد، زيادة على الأمطار التي تهاطلت هذه السنة والتي ستعطي مردودية جيدة على القطاع الفلاحي، مردفا أنه تم رفع التمويل في السوق من خلال ميزانية التجهيز من 2500 مليار دينار الى 4100 مليار دينار في ميزانية 2018

وفي سؤال لصحفي بخصوص تصريحات سفير فرنسا وإتهامات المسؤولين الجزائريين بالحصول على فيزا للعلاج في فرنسا دون دفع ديونهم قال أويحي أن التصريح فيه إنزلاقات والخارجية قامت بالرد وإختتم المتحدث أن سفير فرنسا تمادى في كلامه وكان هنالك رد قوي وفوري من طرف الخارجية الجزائرية