أمن وإستراتيجية

خبراء من شركة صناعة طائرات روسية في الجزائر للمساعدة في التحقيق

العربي سفيان
ـــــــــــــــــــ
كشفت بعض الجهات الأمنية عن وصول خبراء روس من الشركة المصنعة للطائرة الروسية المنكوبة إلى الجزائر قادمين من روسيا، من أجل مساعدة فريق التحقيق الجزائري ومعاينة الطائرة العسكرية التي سقطت صباح الأربعاء پمنطقة بوفاريك وكان ضحاياها 257 شخص من بينهم عسكريون وعائلاتهم، وقال مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن الشركة الروسية المصنعة للطائرة مهنمة بالتعرف على تفاصيل الحادثة من أجل تصحيح أي اختلالات ممكنة في الطائرة ، لتصحيحها لاحقا ، ويعد هذا الإجراء عرفا متبعا لدى أغلب شركات صناعغة طائرات الشحن والنقل المدني والعسكري، و ومن المنتظر أن تنطلق عملية التحقيق من طرف خبراء روسيون خلال الساعات المقبلة وذلك بمطار بوفاريك العسكري التي تم نقل كل أجزاء الطائرة المحترقة والمحطمة إليه من أجل المعاينة، وينتظر كل الجزائريين على أحر من الجمر معرفة أسباب سقوط الطائرة خصوصا بعدما تداول أخبار تفيد أن هذه الأخيرة كانت حمولتها أكثر ممن تستوعب الطائرة العسكرية