الجزائر من الداخل

الجزائريون شعبا وحكومة يعلنون الحزن على ” حماة الديار “

العربي سفيان

لم يسبق أن التف الشعب الجزائري حول جيشه كما وقع في الساعات الماضية في الجزائر لا يكاد يخلوا منزل أو بيت أو مصنع أو ادارة من الحزن الشديد على ” حماة الديار ” وإذا كان الشعب قد أكد في ملايين التعلقيات المنشورة في فيسبوك على حزنه وحداده ، فإن المسؤولين في الجزائر سارعوا لتقديم تعازيهم الخالصة لكل عائلات الضحايا مجزرة سقوط طائرة عسكرية على مستوى منطقة بوفاريك، والتي راح ضحيتها 257 شهيد من مختلف الاعمار وحتى عائلات بأكملها وأطفال في عمر الزهور

وبداية برئيس البلاد ، حيث قدم اليوم، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، تعازيه لعائلات شهداء حادث سقوط الطائرة العسكرية التابعة لمصالح الجيش الوطني الشعبي في بوفاريك بولاية البليدة، راجيا من المولى أن يتغمد شهداء الوطن في هذا الحادث الأليم برحمته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان

أما الوزير الأول أحمد اويحي ارسل برقية الى نائب وزير الدفاع الوطني إثر حادثة تحطم طائرة عسكرية اليوم الأربعاء بالقرب من مطار بوفاريك بالبليدة على بعد 35 كلم غرب العاصمة، مخلفة257 ضحية، وقال ” لقد تلقيت ببالغ الأسى وعميق التأثر والحسرة نبأ الحادث الأليم والمأساوي , وأضاف أويحيى، “بهذه المناسبة الأليمة والمؤسفة التي ألمت بالجزائر كلها، قيادة وشعبا، فإنه لا يسعني أمام مشيئة الله وقدره، أن أتقدم إليكم، أصالة عن نفسي وبإسم الحكومة، ومن خلالكم إلى جميع أسر الضحايا، بأخلص عبارات التعازي وأصدق المواساة والتعاطف

وجاء في بيان ولاية الجزائر ” ببالغ الحزن و الأسى تلقينا نحن والي ولاية الجزائر و كافة اطارات و عمال الولاية نبأ الفاجعة الأليمة التي ألمت بأفراد جيشنا الوطني الشعبي و عائلاتهم إثر تحطم الطائرة العسكرية التي كانت تقلهم صبيحة اليوم من مطار بوفاريك و أدى هذا الحادث الأليم إلى ارتقاء العشرات من شهداء الوطن، وعلى إثر هذا المصاب الجلل نتقدم بأخلص التعازي لعائلات الشهداء سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الذين وافتهم المنية برحمته الواسعة وأن يرزق أهلهم جميل الصبر والسلوان”

وقدم رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة تغازيه لعائلات ضحايا الحاظث ، وأعرب لهم فيها من خلال برقية تعزية عن “أخلص التعازي وأصدق عبارات التعاطف والمواساة” ,و قال بوحجة ” تلقيت ببالغ الحزن والاسى وبقلب مؤمن بقضاء الله وقدره نبأ إستشهاد عدد من أفراد الجيش الوطني الشعبي، و أمام هذه الفاجعة الالمية التي يفقد فيها الشعب الجزائري ثلة من أبنائه الاخيار البررة ممن كرسوا حياهم في الذود عن حياض الوطن وسيادته وحرمة ترابه وحدوده

وقدم وزير الثقافة عز الدين ميهوبي تعازيه لعائلات الضحايا ، ”وحسب بيان لوزارة الثقافة، تقدّم ميهوبي وكافة موظفي الوزارة بخالص التعازي لعائلات ضحايا سقوط الطائرة العسكرية، كذا للمؤسسة العسكرية، سائلا الله أن يتغمّد أرواح شهداء هذا الحادث برحمته الواسعة وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان