في الواجهة

قصة آخر الدقائق من حياة أبطال الطائرة المنكوبة … كيف انقذ هذا البطل حياة آلاف الجزائريين

آمال قريبية/ ع سفيان
ــــــــــــــــ
تعرف الجزائريون ساعات بعد سقوط الطائرة المنكوبة على هوية قائد الطائرة الذي نفذ مناورتين جويتين في غضون دقائق ، في البداية حاول العودة بالطائرة بعد أن اكتشف استحالة اكمال الرحلة لكنه دقائق بعد ذلك بدأ في ابعاد الطائرة عن المواقع السكنية والمحيثط العمراني محاولا تنفيذهبوط اضطراري في مناطق حرجية لانقاذ حياة أكبر عدد من الركاب إلا أن الحظلم يسعف البطل واحترقت أجزاء من الطائرة في الجو قبل هبوطها وبالرغم منذالك تشير مصادرنا إلى أن قائد الطائرة واصل التشبث بالأمل من أجل تنفيذ هبوطفي اسرع وقت ، لكن النيران كانت قد تسللت إلى أغلب أجزاء الطائرة قبل اقترابها من الارض ، و حددت وزارة الدفاع الوطني ، هوية الشهيد قائد الطائرة التي سقطت في بوفاريك هو المرحوم دوسن إسماعيل من مواليد 1972 وينحدر من ولاية المسيلة وبالضبط من عين الحجل، وقالت بعض الجهات الأمنية أن القائد أنقذ الجزائر من مجزرة حقيقية حيث كادت الطائرة ان تسقط بالطريق السريع وإمتد بها لمزرعة فارغة بالقرب من الطريق السريع الرابط بين بوفاريك والبليدة