في الواجهة

تفاصيل .. سقوط طائرة عسكرية وإستشهاد معظم ركابها قرب مطار بوفاريك

مرابط محمد
ــــــــــــ

باشرت القوات الجوية الجزائرية تحيققا بعد نصف ساعة من سقوط طائرة اليوشين عسكرية كانت تقل عسكريين جزائريين من مطار بوفاريك إلى مطار تيندوف العسكري، و قال مصدر مطلع إن الطائرة سقطت نحو الساعة الثامنة صباحا دقائق بعد اقلاعها من مطار بوفاريك العسكري المتخصص في نقل العسكريين، وقد قتل أغلب الركاب بمن فيهم طاقم الطائرة التي تصل حمولتها القصوى إلى 200 راكب إلا أن عدد الركاب يتراوح بين 80 و 100 عسكري جزائري بعضهم ضباط والبعض الآخر جنود من القوات الجزئرية ومن عناصر الدرك الوطني العاملين في اقليم الناحية العسكرية الثالثة بشار، وقال مصدر مطلع إن الفريق أحمد قايد صالح تنقل على وجه السرعة من الناحية العسكرية الثانية في وهران إلى البليدة للوقوف على حجم الخسائر وأعطى توجيهات بالتحقيق في الحادثة وسرعة جمع أشلاء الضحايا ، وبقايا الطائرة، وقد تنقل عدد من خبراء الأمن الجوي في القوات الجوية الجزائرية إلى الموقع للبدأ في التحقيق حول اسباب الحادثة فيما قال مصدر مطلع إن أغلب الشبهات تشير إلى أن سبب سقوط الطائرة يتعلق بحالة الجو ، الطائرة كانت متجهة إلى مطار طفراوي بوهران حيث كانت ستقل عددا من العسكريين من أجل نقل الجميع الى بشار .
في ذات السياق نفى مصدر مطع بشكل قطعي وجود اي أجانب على متن الطائرةالمنكوبة مؤكدا أن كل الركاب جزائريين من العسكريين .