الجزائر من الداخل

قرار مهم جدا لولاة الجمهورية يخص ممتلكات البلديات

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ
ألزم ولاة الجمهورية المنتخبون المحليون بكراء المساحات التجارية وفقا للقوانين وبمبالغ مالية تقيم كراء الأرض لتوفير مصادر تمويل جديدة ومواجهة الأزمة المالية التي تمر بها البلاد، حيث ستعمل البلديات على إستغلال كل الموارد الموجودة تحت تصرفها على غرار المحالات التجارية والمساكن والأسواق الأسبوعية والقارة وممتلكات أخرى أهملت لسنوات

كشف رئيس بلدية سيدي موسى علال بوثلجة في تصريح خص به ” الجزائرية للأخبار” ، أن عملية الكراء تخضع مسبقا إلى عملية تقييم كراء الأرض تجريها مصالح أملاك الدولة، حيث يتم وضع سغر الكراء المتر المربع وبناء على ذلك تتم عملية الإيجار، ويضيف مسؤول البلدية المنضم لحزب الارندي للعهدة الثانية على التوالي أن أكيد البلدية تستفيد من مداخيل في إطار عملية كراء المساحة التجارية

وعموما فإن ممتلكات الدولة من اراضي ومحلات تؤجر بأسعار تجاوزها الزمن من 1200 دج 1500 دج لا بد ألا يعاد تثمينها بطريقة تشجع فوضى سوق العقار أو أن يتجاوز سعر كرائها ثلث الأجر القاعدي لأنها في الأصل مؤجرة لأناس من طبقة متوسطة، حيث كشفت مصادرنا من ولاية الجزائر أن الدولة تعمل على تطبيق قرار إعادة تثمين ممتلكاتها إلى المساهمة في تخفيض أسعار الكراء لدى الخواص التي عرفت إرتفاعا غير مسبوق سواء تعلق الأمر بالسكنات أو المحلات التجارية

تجاوب عدد كبير من رؤساء المجالس الشعبية البلدية على مستوى العاصمة مع تعليمة وزير الداخلية والجماعات المحلية القاضية بتوفير مداخيل جديدة على البلديات، وعدم الإكتفاء والإتكال على ميزانية التي تخصصها الدولة، حيث رصدت عدسة ”الجزائرية للأخبار”، كراء مساحة تجارية على مستوى بلدية براقي، كما خصص رئيس بلدية سيدي موسى معرضا للنحل بمساحة تجارية على مستوى البلدية للمرة الثانية على التوالي، ولكن لم يتم الكشف عن أي تفاصيل حول المعرض وإن كان كراءا خصوصا وأن الصفقة تجارية ومربحة