في الواجهة

تفاصيل جديدة حول موضوع خرجة الرئيس بوتفليقة إلى العاصمة … وما هي النقاط التي سيتوقف عندها ؟؟

العربي سفيان
ــــــــــــــــ
اثار الخبر المنشور في موقع الجزائرية للأخبار حول خرجة ميدانية للرئيس بوتفليقة ينفذها في العاصمة مستوى العاصمة وسيقوم بتدشين محطة الميترو ومسجد كتشاوة، موجة من ردود الفعل على مستوى مكاتب التحرير في الصحف الجزائرية، بعض الصحفيين عمدوا للتعليق على الخبر وتكذيبه ، حيث تلقى صحفي الموقع إتصالات بالجملة من طرف الزملاء الصحفيين لتأكيد الخبر، و يكشف حجم التحضير الذي باشرته المصالح المختصة في العاصمة واجراءات الأمن في أكثر من موقع أن مسؤولا كبيرا جدا سينفذ زيارة لبعض المواقع في العاصمة الجزائر ، فإن لم يكن الرئيس بوتفليقة فبمن يتعلق الأمر ، وما هي هذه الزيارة السرية التي لم يعلن عنها ؟ .
وقال مصدر مطلع لموقع الجزائرية للأخبار أن الرئيس شخصيا أكد على أنه هو من سيقوم بتدشين محطة ميترو ساحة الشهداء ومسجد كتشاوة حيث تعمل وزارات الشؤون الدينية والنقل والاشغال العمومية على مدار الساعة لتحضير الزيارة .
وقد تلقى رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش أمرية مستعجلة من مصالح ولاية الجزائر تفيد بالإسراع في عملية التهيئة لكل ما يصلح تهيئته على مستوى الشوارع التي سيمر منها الموكب الرئاسي، و تم رصد صور لحالة العاصمة أثناء عملية التهيئة والصور الرئيس التي زينت بها كل الشوارع والساحات من أجل إستقبال فخامته التي قرر الخروج بعد ساعات فقط من تصريح الأمين العام جمال ولد عباس بخصوص مطالبة رئيس ترشح للعهدة الخامسة، وعلق البعض من السياسيين عن موضوع الخرجة أنه بإمكان ظهور بوتفليقة أمام عدسات الكاميرا وتكلمه مع الجزائريين، ويذكر أن شركات النظافة دخلت في حالة طوارئ قصوى من أجل تنظيف الشوارع