في الواجهة

” خليها تصدي ” تتسبب في خسارة أصحاب مصانع تركيب السيارات لـ 50 مليارا

مناد راضية
ـــــــــــ

نجحت حملة ” خليها تصدي ” لمقاطعة سيارات المصانه الوهمية للتركيب، في خفض اسعار المركبات في السوق الجزائرية ، ويبدوا أن هذه النتيجة مهمة بالنسبة للمواطن الذي تعرض طيلة عامين لعملية نصب واحتيال مدبرة، لكن الأكثر أهمية وكما تقول مصادر موقع الجزائرية للأخبار هو الخسائر التي مني بها اصحاب الشركات التي تسوق سيارات في الجزائر ، آخر الأخبار تشير إلى أن شركات تركيب السيارات منيت بخسائر بلغت قيمتها 50 مليارا في 4 اسابيع فقط ليس فقط نتيجة فرض تخفيض سعر السيارات الذي جاء بقرار من وزير الصناعة، لكن ايضا بسبب توقف البيع حيث تشير مصادر موقع الجزائرية للأخبار إلى أن عمليات البيع تراجعت بنسبة 70بالمائة على مستوى شركات التركيب، الأكثر أهمية هنا هو توقف العمولات غير القانونية التي كان يتقاضاها اطارلت في شركات التركيب مقابل بيع سيارات كانت حتى وقت قريب غير متوفرة في السوق بسبب ضخامة الطلب عليها حيث بلغت قيمة العمولات 25 مليون في بعض الماركات كان يتقاضاها اطارات في الشركات بتواطؤ من سماسرة سريين .