الحدث الجزائري

بوتفليقة يقترب من حسم النزاع … عهدة خامسة وربع قرن في الرئاسة !!

سفيان حنين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
العهدة الخامسة للرئيس عبد العززيز بوتفليقة أو التمديد لـ 5 سنوات أخرة يحتاج الآن لكلمة موافقة من صاحب الفخامة بعد أن طلب الأمين العام لحزب جبهة التحرير رسميا من رئيس الجمهورية البقاء في السلطة بعد 2019 الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس قال إن حزبه يساند استمرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في منصبه لعهدة خامسة.
ولا يمكن بالمطلق أن يكون الأمين العام لحزب جبهة التحرير قد تحرك من تلقاء نفسه لمطالبة الرئيس بالبقاء في قصر المرادية أو في اقامة زرالدة الرئاسية ، ولد عباس يكون قد تلقى أمرا أو ضوءا أخضر للمبادرة هذه المرة للتأكيد على أن مشروع العهدة الخامسة أو التمديد من أجل ربع قرن من الحكم للسيد عبد العزيز بوتفليقة انطلق بالفعل قبل سنة من رئاسيات 2019 ، أما مبرر الحديث عن العهدة الخامسة في وقت مبكر نسبيا فهو من أجل غلق الباب أمام اي منافس ، ومن أجل حشر أحمد أويحي الذي تلقى هدية ثمينة تمثلت في اباقه في منصب الوزير الأول من أجلب يبادر هو الآخر للتاكيد على دعم العهدة الخامسة، أما ولد عباس فهو يرغب في أو يكون قائد الجوقة .
الأمين العام لحزب الأغلبية كشف اليوم عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب قبل رمضان من أجل صياغة نسخة لمطالبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالترشح لعهدة خامسة.
و أكد ولد عباس خلال إجتماع نظمه اليوم أن عملية إحصاء حصيلة الرئيس كانت إيجابية بنسبة 90 بالمائة، مؤكدا أن النسبة الباقية تعتبر كدروس سيتم إتخاذها في المستقبل

ولم يفوت الأمين العام لحزب الأفلان عن مطالبة بوتفليقة للترشح لعهدة خامسة وإعتبر هذا المطلب بإسمه وبإسمي مناضلي حزب الرئيس ، حيث لم يخفي دعوته للرئيس بأن يكون مرشح الأفلان قبل أن يمتنع عن الحديث في هذه القضية مؤخرا، وعاد إليها من جديد، فهل مسلسل العهدة الخامسة ظهر مجددا؟؟
ولد عباس اشار في اجتماع الهيئة التنسيقية للحزب اليوم السبت قال بالحرف “نطالب بالاستمرارية في مهمة فخامة الرئيس مثلما بدأها سنة 1999، الكلمة الأخيرة له، نحن في حزب جبهة التحرير الوطني بصفتي كأمين عام، أتحمل مسؤوليتي، وسأكون الناطق بكل المناضلين والمواطنين الذين عبروا عن رغبتهم وآمالهم لكي يواصل الرئيس مهمته مع الحزب العتيد، العمود الفقري للدولة”.

الجزائرية للأخبار

تعليقان 2

اضغط هنا لإضافة تعليق

  • لكي تبق العصابة تنهب وتبقى جماعة تلمسان في الحكم أدعو الله كل يوم ان لا يوفقكم فيما تخططون ايها الفاسدون ولا تنسوا ايها الفاسدون الايام دول وربما يمهلكم الرب سبحانه عز وجل لتصحيح اخطائكم وطلمكم وجبروتكم ولكن سيأحذكم أخذا لامثيل له واني ارى نهايتكم أقتربت وسجون البرواقية وتازولت بباتنة والقصبة بقسنطينة وساركاجي بالحراش انتظركم ايها الفاسدون انكم لا تستحقون حتى تحية اللاسلام وهي السلام اعوذ بالله من شر ما خلق